طب و صحةمقالات و مجلاّت

دراسة : هل تساعد برامج ال”iCBT” في التخفيف من أعراض الإكتئاب؟

أفادت مراجعة حديثة , نُشرت في 22 فبراير الحالي ,لبحوث قائمة عن علاج السلوك الإدراكي “cognitive behavioral therapy (CBT)” بأن البرامج المتاحة عبر الإنترنت ربما تستطيع مساعدة المرضى في تقليل أعراض الإكتئاب دون اللجوء للمعالجين النفسيين (عنوان و رابط الدراسة).

Internet-Based Cognitive Behavioral Therapy for Treatment of Depression
Eirini Karyotaki, MSc; Heleen Riper, PhD; Jos Twisk, PhD; et al
Original Investigation | (February 22, 2017)

صممت برامج العلاج السلوكي الإدراكي الأوتوماتيكية المتاحة عبر الإنترنت “Automated CBT programs, or iCBT“، لتغيير الأفكار و المواقف و المعتقدات غير البناءة لدى المريض لتتيح له الحصول على العلاج بتكلفة أقل و دون الشعور بوصمة اجتماعية بسبب مرضه. لكن تجارب حديثة واسعة النطاق كان لها نتائج متضاربة بشأن فاعلية تلك البرامج المعتمدة على الإنترنت.

و حاول الباحثون خلال المراجعة حل هذه الإشكالية عن طريق دراسة بيانات وفرتها 13 دراسة قارنت علاج السلوك الإدراكي عبر الإنترنت بأساليب علاج بديلة و شملت 3832 مريضا. و بالمقارنة مع 1603 مرضى بالإكتئاب شاركوا في المجموعات البحثية، تلقوا العلاج بمشورة طبيب، زادت فرص تحسن المرضى الذين استخدموا البرامج الإلكترونية بصورة ملحوظة.

و حينما كان العلاج الإلكتروني فعالا فإنه كان قادرا على التعامل مع المريض مهما كان مستوى اكتئابه. وقالت إيريني كاريوتاكي “Eirini Karyotaki” التي قادت فريق المراجعة و التي تعمل في معهد (إي.إم.جي.أو) لبحوث الصحة والرعاية في أمستردام “EMGO Institute for Health and Care Research in Amsterdam” لخدمة رويترز هيلث “إن المرضى الذين عانوا اكتئابا حادا في بداية العلاج أبدوا استجابة مماثلة لاستجابة من عانوا اكتئابا خفيفا أو متوسطا”. و أوضحت أن هذا قد يكون مفيدا و خصوصا “في البلدان ذات الدخول المنخفضة و المتوسطة حيث لا تتوفر البنية التحتية المتعلقة بالصحة العقلية. وحينما ينتشر العلاج السلوكي الإدراكي عبر الإنترنت على نطاق عالمي فسوف يكون التأثير الإجمالي أعظم بسبب توفره لعدد أكبر من الناس.”

قد يعجبك أيضا .. مقال – تعرّف على الإكتئاب الشتوي و طرق علاجه

.

و اعتمدت خمس من الدراسات التي جرى تقييمها في إطار المراجعة على برنامج للعلاج السلوكي الإدراكي متاح على موقع (deprexis.com)

وتضمنت العينة البحثية مرضى من دول أستراليا و ألمانيا و هولندا و إسبانيا وسويسرا و بريطانيا. وتضمنت كل البرامج التي استخدمت عددا يتراوح بين خمس و 11 جلسة علاج. و قالت كاريوتاكي “إن كل جلسة عبر الإنترنت تستغرق نحو ساعة من الزمن و في معظم الأحيان ينصح المريض بإجراء جلسة واحدة أسبوعيا”.

المصدر : reuters

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى