الخميس , أبريل 25 2019

فقاعة العقارات الصينية

فقاعة العقارات الصينية

بدأت سوق العقارات الصينية بالازدهار في عام 2012، وهو ما دفع الرئيس الصيني لوصفه بالحلم الصيني. لكن بعد أعوام قليلة، يوشك هذا الحلم أن يتبدد. فبدلا من نشوء مدن كبرى، يتزايد ما يمكن وصفها بمدن الأشباح، الأمر الذي دفع ملاك البيوت والعقارات للخروج في احتجاجات.

يقدم هذا الفيلم الوثائقي نظرة متعمقة على كواليس صناعة العقارات البراقة في الصين. يركز الفيلم على يانا، تلك الشابة الريفية التي انتقلت إلى تشونغتشينغ لتحقيق حلمها الصيني. قادتها الرغبة في تحقيق الثراء السريع بسبب الازدهار التاريخي لقطاع العقارات إلى أن تؤسس مع صديق لها شركة تعمل كوسيط لتأمين ممثلين عالميين لحضور فعاليات العلاقات العامة الكبيرة. تقوم يانا بالبحث عن هؤلاء الممثلين في الحياة الليلية للمدينة، وكلما كانوا أكثر عالمية، كانوا مفضلين أكثر لدى زبائنها من أصحاب شركات العقارات. تمنح يانا الممثلين هوية معينة تتكيف مع طلبات زبائنها في معارض العقارات، حيث يحجزون للفعاليات الراقصة والموسيقية هناك. لا تهم قدرات الممثلين الفعلية، بقدر ما يهمهم مظهرهم الأجنبي لإقناع المشترين الصينيين المحتملين بوجود إقبال عالمي على العقارات أيضا. لكن وبعد سنوات قليلة، سرعان ما ظهر الإفراط في وجود الشركات العقارية الصينية. ولأن المدن ذات كثافة سكانية عالية، انتقلت تلك الشركات إلى الريف لبناء مدن عالمية كبيرة وحديثة، لكن سرعان ما نشأت مدن أشباح بدلا من مدن محببة للسكن فيها. بدأ المشترون يشعرون بأنهم خدعوا وبدأوا بالاحتجاج، وأصبحت فقاعة العقارات تواجه خطر الانفجار والزوال. عندما انتبهت يانا إلى سبب حجز الممثلين من خلالها، شعرت بالخيبة والإحباط، ولم يبق أمامها سوى بيع نصيبها من الشركة.

مشغّل الفيديو الإفتراضي لا يعمل ؟

يمكنك المشاهدة عن طريق واحد من المشغّلين الإحتياطيين في أسفل الصفحة.

مشغّل الفيديو الإحتياطي 1 .

مشغّل الفيديو الإحتياطي 2 – في كا .

رابط تحميل ميجا – جودة أصليّة

fo9a3a

الإعلانات

شاهد أيضاً

المقامرة بالنفط

المقامرة بالنفط

جاء الانخفاض الكبير لأسعار النفط الخام بين عامي 2014 و2016 ليعلن زوال نظام عالمي اقتصادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *