برامج متفرّقة من DW (عربية)كوارث

انفجار ميناء بيروت – لبنان بين اليأس والانتفاض

بعد الانفجار في ميناء بيروت، أصبح رجل الأعمال المحب للحفلات جوني عساف ناشطًا ينسق الاحتجاجات ضد المسؤلين السياسيين، الذين خذلوا الناس في التعامل مع الكارثة.

اللبنانيون ليس لديهم خيار سوى مساعدة أنفسهم، فالمتطوعون يأتون إلى بيروت من جميع أنحاء البلاد للمشاركة في إزالة الأنقاض وتوفير الطعام ورعاية الجرحى. وتضرر أكثر من 250 ألف لاجئ سوري يعيشون في بيروت بشكل خاص من هذا الإنفجار، حيث يعيش معظمهم بجوار الميناء مباشرة. وبذلك فقدوا ايضا القليل الذي يمتلكونه. الاحتجاجات في لبنان مستمرة منذ شهور ويحمل الكثيرون النظام السياسي الفاسد مسؤولية الأزمة الاقتصادية الحالية، ويعتبرون الانفجار الذي وقع في الميناء هو الفصل الأخير في دراما الفشل الكامل للدولة. فهل يستسلم الناس – أم أننا أمام ثورة وشيكة؟ ريبورتاج تيريزا بروير وفانيسا شليزييه.

قد يعجبك أيضا .. تعرف على وقود كارثة بيروت.. ما هي نترات الأمونيوم؟

مقالات ذات صلة

تعرف على وقود كارثة بيروت.. ما هي نترات الأمونيوم؟

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى