برامج متفرّقة من DW (عربية)ثقافات

تلميذ في سن ال63 – أمي يكسر صمته

غيرهارد برانغه لا يستطيع القراءة و الكتابة، و هو ما كان يخفيه على الجميع. حاله كحال ستة مليون أمي في ألمانيا. ولكن الآن سيتغير كل شيء.

عاد غيرهارد إلى المدرسة من جديد، حيث أنه يريد أن يصبح قادراً على كتابة رسالة إلى ابنته دون الاستعانة بالغرباء. فقد أردك حاجته للتعلم بعد عدم تمكنه من مساعدتها أثناء مذاكرتها لدروسها.

كان غيرهارد يواجه الكثير من الصعوبات قبل أن يقرر تغيير حياته: فإلى جانب الرسائل البريدية الهامة المتراكمة من المصالح الحكومية المختلفة، لم يكن قادراً على العمل في وظيفة لفترة طويلة. بسبب هذه الضغوطات أدمن برانغه الكحول، مما أدى إلى انفصال زوجته عنه. ولكن منذ أن اتخذ قرار تعلم القراءة و الكتابة، تحسنت حياته كثيراً. ريبورتاج: أكسل روفولت.

..

قد يعجبك أيضا .. خطر ترحيل اللاجئين في ألمانيا

خطر ترحيل اللاجئين في ألمانيا

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى