طب و صحة

هذه الأطعمة صديقة للمعدة

الطعام هو العامل الأهم والأكثر تأثيرًا في الجسم و صحته و بشكل خاص صحة المعدة التي تتأثر سريعًا بنوعية الأطعمة التي يتناولها الشخص. تناول الأطعمة الصحية عامل ضروري للحصول على صحة جسدية و ذهنية جيدة، لذا تعرف معنا على الأكل الصحي للمعدة، و أطعمة للمعدة صديقة لها، التي تساعدك في الحصول على جميع احتياجاتك اللازمة لصحتك و في الوقت نفسه صحية و خفيفة على المعدة وت ساعد على شعورها بالراحة.

الموز : و هو مفيد جدًا للجهاز الهضمي، حيث يحتوي على مضادات للحموضة، ما يساعد على حماية معدتكِ من القرحة، و لأنه يحتوي على ألياف، فهو يساعد على تعزيز هضم بعض الأغذية ومنع الإصابة بالإمساك، كما يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، وهو مفيد للقلب وتنظيم توازن السوائل في جسم الإنسان، ومن الأفضل تناولكِ للموز لدى نضجه مباشرةً، فتناول الموز الناضج جدًا يرفع نسبة السكر في الدم، لزيادة نسبة السكريات به بعد نضجه.

قد يعجبك أيضا .. مقال – 4 حقائق عن الموز قد تسمع بها للمرة الأولى

التفاح: أظهرت الأبحاث أن تناول ثمرة تفاح واحدة في اليوم، يحافظ على وجود البكتيريا المعوية المفيدة لعملية الهضم، كما أن التفاح له تأثير إيجابي على عمليات حرق السعرات الحرارية، كما أنه مصدر غني بالألياف التي تساعد في الوقاية من الإمساك، وتساعد في الحماية من أمراض القلب وتنظيم مستوى الدهون في الدم.

الزبادي: تناول الزبادي مهم جدًا لصحة المعدة فهو يحتوي على مركبات البروبيوتيك، وهي عبارة عن البكتيريا النافعة التي تعيش في الأمعاء وتعزز صحة الهضم.وبينما توجد هذه البكتيريا النافعة في المعدة بصورة طبيعية لكن تناول الأطعمة التي تحتوي عليها مثل الزبادي، يعزز من عملية الهضم؛ فمركبات البروبيوتيك تعالج مشاكل الهضم مثل الانتفاخ والإمساك والإسهال، كما تعزز من هضم اللاكتوز أو ما يعرف بسكر الحليب.

البطاطا: وهي من الخضروات المغذية جدًا وهي مفيدة لصحة الجسم كله، وهي خفيفة على المعدة أيضًا، وتحتوي على فيتامينات ومعادن، مثل فيتامين “أ” وفيتامين “ب6” والبوتاسيوم والحديد وهي غنية بالألياف أيضًا، ويمكن لهذه الألياف القضاء على المواد المسرطنة الموجودة في بعض الأطعمة، ويساعد فيتامين “أ” الذي تحتوي عليه البطاطا، في الحفاظ على صحة الجهاز المناعي، كما يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

الخضروات الخضراء: الخضروات الورقية الخضراء، مثل السبانخ، و الكرفس مع الخضروات الخضراء الأخرى كالفاصوليا، و البروكلي، و الكوسة، و البازلاء هي أطعمة صحية و سهلة الهضم، و تحافظ على صحة المعدة.

الهليون: وهو يتميز بفوائده الكثيرة للجهاز الهضمي، فهو غني بالكربوهيدرات التي تساعد على تغذية البكتيريا المعوية المفيدة، و أظهر الكثير من الدراسات أن تناول الهيليون بشكل منتظم يساعد على امتصاص المواد الغذائية، و يقلل من الإصابة بسرطان القولون و أمراض الحساسية.

الهليون
الهليون

قد يعجبك أيضا .. مقال – 7 أخطاء تدمر الجهاز الهضمي

بذور الشيا: يمكنك شراء بذور الشيا بسهولة من عند العطار، فهي من الأطعمة التي تعتبر مصدرا ممتازا للألياف، والتي تشكل مادة مثل الجيلاتين في الامعاء والتي بمجرد تناولها فهي تعمل مثل مركبات البروبيوتيك وتعزز من البكتيريا النافعة في الأمعاء وبالتالي ترتبط بصحة الهضم.كما تساعد هذه الألياف على انتظام الأمعاء وتكوين البراز الصحي.

الحبوب الكاملة: مثل القمح و الخبز والأرز، فهي من الأطعمة سهلة الهضم، ويمكنكِ إدراجها في النظام الغذائي الخاص بكِ لتنظيف المعدة وتحفيز الأمعاء على العمل بشكل طبيعي.

الخبز المحمّص: و هو يعمل على تخفيف اضطرابات المعدة، حيث يقلل الخبز المحمص الحموضة ويزود الجسم بالطاقة، دون إرهاق المعدة في عملية الهضم.

البسكويت و الكراكرز: يقلل البسكويت المملح والكراكرز من أعراض الغثيان والحموضة، وبالتالي فهما رائعان لصحة المعدة.

الزنجبيل: يخفف الزنجبيل من القيء والغثيان حتى في أثناء الحمل، أو بعد العمليات الجراحية، ومن المفترض أنه ينظم إشارات الجهاز العصبي في المعدة ويسرع من معدل إفراغها، وهو آمن بشكل عام، ولكن عند الإفراط في تناوله يمكن أن يسبب حرقة وآلامًا في المعدة.

زيت النعناع: من العلاجات المنزلية الفاعلة لتحسين الهضم وعلاج مشاكل المعدة، وبالخصوص زيت النعناع المصنوع من الزيوت الأساسية الموجودة في أوراق النعناع والذي ثبت أنه يحسن صحة الجهاز الهضمي.فزيت النعناع يحتوي على مركب اسمه “المينتول” و الذي يخفف من أعراض القولون العصبي بما في ذلك الانتفاخ ومشكلات المعدة كما ينظم حركة الأمعاء، كما أنه يخفف من عسر الهضم عن طريق تسريع حركة الطعام خلال الجهاز الهضمي.

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى