برامج متفرّقة من DW (عربية)تاريخ

الدور الخفي لجهاز مخابرات ألمانيا الشرقية شتازي

شتازي هو وزارة أمن الدولة Ministerium für Staatssicherheit في ألمانيا الشرقية (سابقا) المعروف اختصارا بشتازي وهي اختصار للكلمة الألمانية Staatssicherheit و تعني حرفيا أمن الدولة.

شكل بناء جدار برلين في 13 آب/أغسطس 1961 – ضربة حظ لجهاز المخابرات الألمانية الشرقية “شتازي”. لأن الجدار كان إكسير الحياة لهذا الجهاز. كان هدف ضباط و موظفي جهاز شتازي بقيادة إريش ميلكي سيئ السمعة حتى عام 1989 إبقاء الجدار قائما.

يحكي الفيلم قصة علاقة وجودية تكافلية من منظور إمبراطورية ميلكي تُضاء لأول مرة بطريقة نموذجية ومتماسكة: من أكثر الفصول حساسية ذلك الذي يحكي عن ضحايا الجدار و محاولات السكوت على قتلهم أو فبركتها كلما أمكن ذلك. إضافة إلى اعتقال و سجن عشرات الآلاف من اللاجئين مرورا بفصول أقل شهرة مثل البناء المتقن للأنفاق المضادة و محطات التنصت تحت الأرض لتعقب حفاري الأنفاق. كما يتكلم هذا الوثائقي عن تجارة المليارات عبر بيع سجناء ألمانيا الشرقية لجمهورية ألمانيا الفيدرالية و كذلك تجارة عبور السياح.

شكل حصار سكان ألمانيا الشرقية في سجن كبير تحديا كبيرا لجهاز شتازي الذي طالما طور إمكانياته لملاحقة اللاجئين و عابري الحدود أو مساعديهم الغربيين. كان جهاز المخابرات الشرقي يروج لبروباغندا مناهضة الفاشية ولذا أطلق على الجدار اسم “جدار الحماية ضد الفاشية”، فشكل هذا الجدار و حمايته الخبز اليومي لجهاز شتازي.

لكن بسقوط الجدار 1989 سقطت ألمانيا الشرقية وانهار جدار مناهضة الفاشية أيضا.

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى