طب و صحة

متى ينبغي إزالة شمع الأذن ؟

يساعد شمع الأذن ear wax الذي ينتجه جسمك بشكل طبيعي على تنظيف الأذن و حمايتها و تليينها، و لكن شمع الأذن الذى يتراكم بشكل مفرط في بعض الأحيان قد ترغب في اللجوء إلى طرق إزالة شمع الأذن.

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى أعواد التنظيف أو المشابك الحديدية أو الأشياء الصلبة لتخليص الأذن من الشمع المتراكم بداخلها، بيد أنها تؤدي إلى نتيجة عكسية و يمكن أن تجرح قناة الأذن.

الأذن من الأعضاء الحساسة للغاية، و يتطلب تنظيفها الكثير من العناية، خاصة حين يتطلب الأمر تخليصها من “الصِملاخ” أو “الشمع” الذي يتسبب عادة بحكة مزعجة أو يؤثر في حالات كثيرة على جودة السمع نفسه. كما أن تراكم الشمع قد يؤدي في بعض الحالات إلى التهابات أو إصابات فطرية.

قد يعجبك أيضا .. 5 أخطاء شائعة عند تنظيف الأذن

مقال – 5 أخطاء شائعة عند تنظيف الأذن

يقوم البعض بإزالة شمع الأذن بواسطة الأعواد القطنية بسبب مظهره المقزز، في حين يحذر أطباء من ذلك.

و يقول طبيب الأنف و الأذن و الحنجرة شتيفن كنوبكه إن شمع الأذن ذو أهمية كبيرة، إذ إنه يحمي القناة السمعية و يطرد الأجسام الغريبة المتناهية الصغر التي تدخل الأذن.

و يضيف أنه لا يجوز إزالة شمع الأذن بواسطة الأعواد القطنية نظرا لأن الأعواد تضغط الشمع إلى أعماق الأذن، و هو ما قد يضغط بدوره على طبلة الأذن و من ثم لا تُصدر الطبلة ذبذبات على نحو سليم.

و بدلا من ذلك ينصح الطبيب الألماني بإزالة الشمع المتراكم على صيوان الأذن بعد الاستحمام بواسطة منشفة.

و يؤكد أن الحالة الوحيدة التي تستلزم إزالة الشمع هي عند تسببه في انسداد الأذن، و حينئذ يجب إزالته على يد الطبيب.

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى