الإثنين , أكتوبر 14 2019
الرئيسية / تاريخ / أوّل صور ملوّنة لمقبرة الملك الفرعوني توت عنخ آمون

أوّل صور ملوّنة لمقبرة الملك الفرعوني توت عنخ آمون

أوّل صور ملوّنة لمقبرة الملك الفرعوني توت عنخ آمون

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية صوراً ملونة لأول مرة لمقبرة الملك الفرعوني توت عنخ آمون، و ذلك احتفالاً بالذكرى السنوية الـ93 لاكتشاف المقبرة. في هذه الصور الأولى يظهر هوارد كارتر مكتشف المقبرة في عام 1922 مع أحد العمال المصريين.

هوارد كارتر مكتشف المقبرة في عام 1922
هوارد كارتر مكتشف المقبرة في عام 1922

و بحسب الصحيفة، الصور تم التقاطها بواسطة المصور البريطاني هاري بورتون أثناء عملية الحفر في عام 1922، و تم العمل على تلك الصور بتقنيات متطورة من أجل تلوينها لتكون أشبه بما كانت عليه في الماضي، في محاولة لإعطاء العالم فرصة للتعرف على الوضع في المقبرة بالشكل الطبيعي، بدون الأبيض و الأسود الذي عادة ما يخفي التفاصيل المبهرة التي صنعها القدماء المصريون.

تم العمل على تلك الصور بتقنيات متطورة

تم العمل على تلك الصور بتقنيات متطورة
تم العمل على تلك الصور بتقنيات متطورة

تضم الصور أهم المقتنيات التي تم العثور عليها، و صور للعلماء أثناء الحفر، و لحظة الوصول للمقبرة.

المقتنيات المكتشفة داخل مقبرة توت عنخ آمون
المقتنيات المكتشفة داخل مقبرة توت عنخ آمون

يذكر أنه أثناء عملية البحث و الحفر تمكن العلماء من الوصول إلى 5000 قطعة من التحف الفرعونية الثمينة، كما تم اكتشاف حجرة الدفن التي يبلغ عمرها 3000 عام.

لورد كارنارفون (يمين) - ممول عملية البحث - وهوارد كارتر مكتشف المقبرة
لورد كارنارفون (يمين) – ممول عملية البحث – وهوارد كارتر مكتشف المقبرة

كارتر و مساعدوه

كارتر و مساعدوه
كارتر و مساعدوه

هوارد كارتر وعامل مصري يفتحون أبواب المقبرة و أول نظرة لهم على تابوت توت عنخ آمون

هوارد كارتر وعامل مصري يفتحون أبواب المقبرة و أول نظرة لهم على تابوت توت عنخ آمون
هوارد كارتر وعامل مصري يفتحون أبواب المقبرة و أول نظرة لهم على تابوت توت عنخ آمون

و قد توج الاكتشاف الذي أبهر العالم أجمع عمليات بحث استمرت قرابة 15 عاماً.

شاهد أيضاً

كنوز مصر المفقودة : لعنة النهاية

كنوز مصر المفقودة : لعنة النهاية

يعثر علماء الآثار على دليل استثنائي على كيفية استعداد قدماء المصريين للحياة الأخرى والمسافات المذهلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *