طب و صحة

مقتطف : كرسي متحرك ذكي لخدمة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

نجحت شركة في مدينة برشلونة الإسبانية في ابتكار كرسي متحرك ذكي، يستعين به الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في الحركة بلا قيود، بعد أن ثبتت صعوبة استخدام النماذج التقليدية لدى الأطفال الذين يفتقدون المهارات الحركية الضرورية أو ذوي القدرات العقلية المحدودة.

وتمكنت الشركة التي تعمل في مجال الأجهزة التعويضية من تصنيع نموذج يستجيب للأوامر الصوتية، ومن خلال حركات الرأس أو بالاستعانة بضغطات معينة على الحلمات المطاطية‭‭ ‬‬الصناعية المستخدمة لإسكات الرضع.




و طالب الآباء و العاملون في مجال الطب القيادات الفنية في هذه الصناعة بتطوير نموذج تجريبي ليصبح متاحاً لجميع حالات الإعاقة.

تم تصنيع النموذج التجريبي للكرسي بالاستعانة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد و أجهزة الاستشعار التي ترصد العوائق و العقبات في الحيز المفتوح لترسل بيانات بشأن أقرب عائق.

وقال خوردي فنتورا اختصاصي العلاج الطبيعي ومبتكر الجهاز بمؤسسة (نيكس) إن الطفل يمكنه تشغيل الكرسي المتحرك وإدارته بضغطة بسيطة من اليد أو الإصبع أو الذقن أو بالرأس، بحيث يلبي الاحتياجات الفردية للطفل.

و شارك في ابتكار النموذج التجريبي للجهاز الذكي الزهيد الثمن -400 يورو للجهاز الواحد- 16 فردا نصفهم من الفنيين و النصف الآخر من آباء الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، و يمكن تصنيعه بحيث يتوافق مع المشاكل الفردية للطفل فيما تلقت المؤسسة منحا مالية لتصنيعه.

في الفيديو: نجح مهندسون في تطوير كرسي متحرك للأطفال ذوي الحاجات الخاصة، يساعدهم على التفاعل أكثر مع محيطهم من خلال الاستحابة للأوامر الصوتية أو عبر حركات الرأس.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق