الجمعة , مارس 24 2017
الرئيسية / طب و صحة / مقال – لماذا ينام البعض بأعين نصف مفتوحة؟

مقال – لماذا ينام البعض بأعين نصف مفتوحة؟

مقال - لماذا ينام البعض بأعين نصف مفتوحة؟

تُصدر أجسامنا خلال النوم الكثير من التصرفات الغريبة التي لا نشعر بها، و لكن نجد آثارها بعد الاستيقاظ من النوم مثل جفاف العينين و الفم و آلام في الظهر، و قد تشير هذه الأعراض إلى أمراض خطرة.

و وفق ما ذكر موقع “هافينغتون بوست” فإن الشعور بجفاف العينين سببه النوم بنصف عين مفتوحة و يشير إلى الإصابة بمرض “العين الأرنبية الليلية” (Nocturnal lagophthalmos)، وهو مرض يطول علاجه.

و تجعل “العين الأرنبية” الشخص غير قادر على إغلاق جفنه في شكل كامل، ما يتسبب في حدوث جفاف لعينيه على المدى الطويل، و ليس كما يعتقد أنها من أعراض الإرهاق.

قد يعجبك أيضا .. مقال – احمرار العين .. متى يصبح علامة خطر و كيف يمكن تجنبه؟

مقال - احمرار العين .. متى يصبح علامة خطر و كيف يمكن تجنبه؟
مقال – احمرار العين .. متى يصبح علامة خطر و كيف يمكن تجنبه؟

ويرجح الأطباء أسباب هذا المرض إلى الصدمات النفسية أو العمليات التجميلية أو الأمراض الجلدية مثل مرض السماك أو شلل العصب الوجهي أو شلل الوجه النصفي أو مرض الغدة الدرقية أو خلل في عصب العين، و أحياناً يكون للوراثة دور في انتقال هذا المرض أيضاً.

ومعظم الأشخاص لا يعرفون هذا النوع من الأمراض، و السبب وراء ذلك هو إما أنهم لم يسمعوا عنه من قبل أو أنهم لا يشعرون بأنفسهم عند النوم، لذا عليك أن تجعل شخصاً ما يراقبك ليلاً أثناء نومك لتتحقق من الأمر.

هذا المرض يسبب جفاف العين وبالتالي يؤثر سلباً فيها، فليس هناك شك في أن بقاء العين رطبة في شكل مستمر من خلال إفراز الدموع هو أمر حيوي ومهم للغاية للحفاظ على صحة العين و تحسين الرؤية وطرد الجراثيم والأجسام الغريبة.

فالدموع تحتوي على سائل يسمى “الإيسوسوم” يمكنه أن يقتل حوالى 90 – 95 في المئة من البكتيريا التي تتواجد في العين في غضون خمس دقائق.

قد يهمك أيضا .. مقال – هكذا نحمي عيوننا أمام شاشة الهاتف والكمبيوتر

مقال - هكذا نحمي عيوننا أمام شاشة الهاتف والكمبيوتر
مقال – هكذا نحمي عيوننا أمام شاشة الهاتف والكمبيوتر

و جفاف العين يسبب الإحساس بحرقة في العين واحمرار وزيادة التهيج عند تعرضها لمصادر الهواء أو الدخان، و الشعور بتعب في العين و تشوش في الرؤية والحساسية للضوء وشعور بالوخز و حدوث حكة مستمرة وتكوّن مخاط.

و عند الشعور بإحدى العلامات السابقة يجب اللجوء إلى الطبيب، لوصف الدواء المناسب من مضادات حيوية و قطرات مرطبة، و قد تتطلب بعض الحالات إجراء عمليات جراحية.

شاهد أيضاً

مقال - حقائق مهمة عن عظامنا لانعرفها

مقال – حقائق مهمة عن عظامنا لانعرفها !!

يتكون الهيكل العظمي للإنسان من نحو 206 عظام. يختلف عدد العظام الصغيرة في العمود الفقري …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *