علوم وتكنولوجيامقالات و مجلاّت

شاهد أول رحلة طائرة درون ناسا على المريخ !

نجحت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا في إطلاق طائرة مسيرة صغيرة على سطح المريخ. و حلقت الطائرة المسيرة، المسماة إنجينيوتي Ingenuity، في الجو مدة تقل عن دقيقة، و هذه أول مرة تنجح فيها ناسا في إطلاق و تحليق طائرة تعمل بالطاقة و يتحكم فيها طاقم من على كوكب آخر.

In this video captured by NASA’s Perseverance rover, the agency’s Ingenuity Mars Helicopter took the first

powered, controlled flight on another planet on April 19, 2021.
The rover was parked at “Van Zyl Overlook,” about 211 feet (64.3 meters) away in Mars’ Jezero Crater and chronicled the flight operations with its cameras.

و جاء تأكيد نجاح المهمة عبر القمر الصناعي في المريخ الذي نقل بيانات المروحية إلى الأرض. و تعد وكالة الفضاء الأمريكية برحلات أكثر مغامرة في اليوم التالي.

أين تمت الرحلة؟

هبطت المركبة المعروفة باسم بيرسيفيرانس أو “المثابرة” في منطقة من الكوكب الأحمر تسمى فوهة جيزيرو. وحمل الروبوت المروحية تحته أثناء هبوطه المحفوف بالمخاطر على سطح المريخ في فبراير/شباط. ثم سارت المركبة إلى “مهبط” يبعد حوالي 20 مترا من مكان هبوطها، و هناك أنزلت المروحية انجينيوتي على سطح المريخ والتقطت صورة شخصية (سيلفي) لها وللطائرة.

و يقول المهندسون إن المروحية كانت في حالة جيدة لرحلتها التجريبية. و بعد نجاح الرحلة ستحاول ناسا القيام بأربع رحلات أخرى للمروحية خلال الأيام المقبلة، تأخذ كل رحلة منها الطائرة إلى مكان أبعد قليلا .

بيرسيفيرانس
بيرسيفيرانس

تجهيز إنجينويتي

وذكرت الصحيفة أن جاذبية المريخ أقل بكثير من جاذبية الأرض، إلا أن كثافة غلافه الجوي تبلغ 1% فقط، مما يمثل تحديا أمام القدرة على الطيران.

وقام المهندسون بتجهيز “إنجينويتي” بشفرات دوارة يبلغ طولها 4 أقدام، وتدور بسرعة أكبر مما يتطلبه الطيران على الأرض لطائرة بحجمها.

وقد تم اختبار التصميم بنجاح في غرف مفرغة تم بناؤها في مختبر الدفع النفاث لمحاكاة ظروف المريخ، ولكن تبقى أن نرى ما إذا كانت “إنجينويتي” ستطير على الكوكب الأحمر.

وقد اجتازت الطائرة الصغيرة وخفيفة الوزن بالفعل اختبارا حاسما مبكرا من خلال إثبات قدرتها على تحمل درجات حرارة ليلية منخفضة تصل إلى -90 درجة مئوية، وذلك باستخدام الطاقة الشمسية وحدها لإعادة شحن بطارياتها وتسخين المكونات الداخلية كما يجب.

يذكر أن هذه الرحلة -التي كان مخططا لها منذ أسبوع- كانت قد تأخرت بسبب خلل فني أثناء اختبار دوران محركات الطائرة في 9 أبريل/نيسان الجاري، وقد أكدت ناسا أن هذه المشكلة حلت منذ ذلك الحين.

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى