الإثنين , ديسمبر 9 2019
الرئيسية / طب و صحة / مقال – 6 مغالطات عن مرض السكري

مقال – 6 مغالطات عن مرض السكري

مقال – 6 مغالطات عن مرض السكري
وصف داء السكري بمرض العصر، ليس مبالغة في عالمنا الحالي، وخصوصاً أن منظمة الصحة العالمية أحصت 347 مليون حالة إصابة بمرض السكري حول العالم، أي أكثر من 4 أضعاف عدد سكان شبه الجزيرة العربية.

مرض السكري هو داء يؤدي إلى اضطراب الاستقلاب وارتفاع حاد في تركيز السكر في الدم، ولمرض السكري مضاعفات خطيرة يمكن أن تصل إلى الوفاة. يعتقد الكثيرون أن مرضى السكري يحتاجون إلى حقن الإنسولين يومياً و أن عليهم اتباع حمية غذائية و تناول أطعمة خاصة. بيد أن هذه المعتقدات ليست صحيحة تماماً. نعرض لكم حقائق مهمة عن مرض السكري قد لا يعرفها الكثيرون!

هناك أنواع مختلفة من السكري، منها السكري من النوع الأول، أو “سكر الشباب”، وفيه ينتج الجسم كمية أقل من الإنسولين بسبب اضطرابات جينية. أما السكري من النمط الثاني، فسببه اضطرابات في معالجة الإنسولين. أغلب مرضى السكري مصابون بالسكري من النوع الثاني، و يعود سبب الإصابة به إلى عدة عوامل منها قلة الحركة و الوزن الزائد و الإكثار من الأغذية الغنية بالكربوهيدرات، ما يعني أن الإكثار من تناول السكر ليس السبب الرئيسي للإصابة بداء السكري.

و رغم أن مرض السكري ينتشر إلى حد كبير، إلا أن هناك مفاهيم خاطئة ترتبط بهذا المرض، بحسب ما يلي:

1. تناول الكثير من السكر يسبب الإصابة بمرص السكري من النوع الثاني

1. تناول الكثير من السكر يسبب الإصابة بمرص السكري من النوع الثاني

ما زال الخبراء يجهلون السبب من وراء الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، و الذي يسبب عدم قدرة الجسم على إفراز هرمون الإنسولين، الذي يساعد الخلايا على استهلاك السكر في الدم. و النتيجة هي ارتفاع نسبة السكر والضغط في الدم. لكن الالتزام بحمية قليلة الكوليسترول و السكر و الملح و الدهون، يُعتبر أمراً أساسياً للوقاية منه.


2. الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو البدانة يصابون بمرض السكري من النوع الثاني

2. الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو البدانة يصابون بمرض السكري من النوع الثاني

هناك عوامل تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، منها البدانة، لكن هذا لا يعني أن جميع أصحاب الوزن الزائد سيعانون من مرض السكري من النوع الثاني. فهناك عوامل أخرى تلعب دوراً، مثل التاريخ العائلي مع المرض، و تخطي الشخص لسن الـ 40 عاماً.


3. مرض السكري من النوع الثاني لديه أعراض جانبية واضحة

3. مرض السكري من النوع الثاني لديه أعراض جانبية واضحة

قد تتطور أعراض مرض السكري ببطء، إذ لن يعرف المريض بأنه مصاب إلا بعد مرور فترة طويلة، و هناك أعراض أولية بسيطة لا تنذر بالمرض بسهولة. أما الأعراض المرضية المعروفة فتتمثل بالعطش والجوع، و التبول المتكرر.

4. لاداعٍ للقلق من أعراض مرض السكري

4. لاداعٍ للقلق من أعراض مرض السكري

عند تشخيص مرض السكري، قد يصنف الشخص على أنه معافى، أو مريض، أو يعاني من أعراض مرض السكري. أما وجود الأعراض المرضية التابعة لمرض السكري، فتعني زيادة نسبة إصابة الشخص بهذا المرض. لكن، أظهرت الأبحاث أن خسارة 7 في المائة من الوزن يقلل من إمكانية الإصابة بالمرض بـ 58 بالمائة.

5. يمكن علاج مرض السكري من النوع الثاني

5. يمكن علاج مرض السكري من النوع الثاني

لا يوجد علاج تام لمرض السكري من النوع الثاني، لكن يمكن السيطرة عليه من خلال اتباع نمط حياة صحي، و تعاطي الأدوية و الإنسولين.


6. اتباع مرضى السكري من النوع الثاني لحمية غذائية

6. اتباع مرضى السكري من النوع الثاني لحمية غذائية

تناول الأطعمة المخصصة لمرضى السكري ليس أمراً ضرورياً، لكن كلمة السر تكمن في الاعتدال. أما تناول الكاربوهيدرات و النشويات و الحلويات باعتدال لن يؤثر على المريض، خصوصاً إذا مارس التمارين الرياضية – التي تزيد من استهلاك الغلوكوز في الدم، بالإضافة إلى تناول الفاكهة و الخضار و الحبوب الكاملة.

المصادر: 1، 2 ،3

شاهد أيضاً

مقال – السمنة المفرطة تهددك بهذه الأمراض

مقال – السمنة المفرطة تهددك بهذه الأمراض

قال البروفيسور هانز هاونر إن السمنة المفرطة تؤثر بالسلب على كل عضو بالجسم تقريبا، موضحا …