الأربعاء , سبتمبر 18 2019
الرئيسية / الإنسان / أدمغة خارقة

أدمغة خارقة

أدمغة خارقةأدمغة خارقة

أدمغة خارقة
أدمغة خارقةأدمغة خارقة

أدمغة خارقة

الجزيرة الوثائقية

هناك مجموعة من الناس في هذا العالم، تمتلك أدمغتهم قدرات استثنائية، وخارقة، ويدعى هؤلاء (المُسْتَذْكِرون) فهم قادرون على تذكر آلاف الأرقام الثنائية، وبطاقات اللعب العشوائية من نظرة واحدة. إنهم الرياضيون العقليون وحياتهم عالم مليء بالمنافسة المكثفة والتدريب المتواصل.
يتتبع هذا الفيلم مسيرة هؤلاء نحو هدفهم الأسمى ليصبحوا أبطال الذاكرة في العالم من خلال استخدام التقنيات العقلية الفريدة، وهم بذلك لا يدفعون حدودهم العقلية فقط بل حدود العقل البشري أيضاً.
موهبة “بن بريدمور” هي الذاكرة الاستثنائية، إنه يستخدم تقنية تسمح له بحفظ آلاف الأرقام العشوائية.. يجمع الرسوم الهزلية، وينغمس في حركات فكرية لا تنتهي. فهو يزعم أنه يستطيع حفظ بطاقات اللعب في أقل من ثلاثين ثانية ويمكن أن يتذكر متواليات لا تحصى من الأرقام العشوائية من خلال خلق صور ذهنية في رأسه، وهو ما يُعرف باسم تخطيط العقل. درّب “بن” مخه تحسباً لبطولة العالم للذاكرة. تأخذه رحلته من المملكة المتحدة، إلى ألمانيا وأخيرا إلى البحرين لمنافسة “محاربي الذهن” من القارات الثلاث.
يفوز “غونتر” على بقية زملائه بهذه البطولة لأنه امتلك الاستراتيجية الأفضل والتزم بها طوال أشواط المنافسة.
الفيلم جذاب ومضحك، فهو يظهر ما يمكن أن يحققه عقلك عندما تبرمجه على شيء معين، وفي الوقت نفسه يجمع بشكل غير عادي مجموعة من الشخصيات غريبة الأطوار.


رابط التحميل multiupload

تسجيل : LARSSON

شاهد أيضاً

مقال – ‫القرحة الفموية .. متى تجب استشارة الطبيب؟‬

مقال – ‫القرحة الفموية .. متى تجب استشارة الطبيب؟‬

قال معهد الجودة في القطاع الصحي الألماني إن القرحة ‫الفموية – mouth ulcers- عبارة عن …

8 تعليقات

  1. هذا هو الطريق نحو التقدم
    شكرا لكل من ساهم في توفير هذه الدخيرة
    استكروا، وفقكم الله

  2. عجيييييييييييييب أمرهم !!!ولكنها حقيقة !!

  3. الموضوع جدا رائع ومثير
    ويفتح افاقا جديده نحو امور لم تكن معروفة لدى منقبل

  4. السلام عليكم
    رابط الهوتفايل لا يعمل
    شكرا على تصحيح المشكل

  5. رابط الهوت فايل لا يعمل

  6. جابر الجزائري

    بارك الله فيك من مدة أقوم بتحميل الفيديوهات من الموقع لأنزوا من زمان وأنا أبحث عن موقع للوثائقيات
    هذه المرة قلت لا أمر إلا وأكتب هذا التعليق
    بارك الله فيكم جميعا كل من ساهم بهذا العمل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *