الإنسانكوارثمقالات و مجلاّت

مقال – كيف نُطعم كوكباً يتزايد سكانه؟

 7 مليارات نسمة على الأرض…

الأمم المتحدة تعلن الأربعاء بعض أنحاء الصومال "مناطق مجاعة"
الأمم المتحدة تعلن الأربعاء بعض أنحاء الصومال "مناطق مجاعة"

كيف نُطعم كوكباً يتزايد سكانه؟… إليكم معادلة حسابية، لكنها غير مسلية؛ بحلول على 2045 من المرجح أن يقفز عدد سكان الأرض من 7 ليصل إلى 9 مليارات إنسان. ولملء كل هذه البطون – أخذاً بعين الاعتبار تحولات أنماط الاستهلاك، وتغيرات المناخ، والكمية المحدودة من الأراضي الصالحة للزراعة ومياه الشرب – يرى بعض الخبراء أن الأمر يستلزم مضاعفة إنتاج  كمية الغذاء على المستوى العالمي. لكن أنّى لنا أن نحل هذه المعادلة؟ تقول جوليان كريب، مؤلفة كتاب “المجاعة القادمة”، إن أصناف المحاصيل عالية الغلة، وأساليب الزراعة الأكثر كفاءة، ستكون حاسمة في المستقبل؛ وهذا ينسحب إيضاً على الحد من النفايات. وتحثّ كريب وغيرها من الخبراء، المسؤولين في المدن على استخلاص المواد المغذية والمياه من النفايات، وعلى الحفاظ على الأراضي الزراعية. وبحسب هؤلاء الخبراء فإن البلدان الفقيرة بإمكانها تحسين عمليات تخزين المحاصيل وتعبئتها. كما يمكن للدول الغنية خفض استهلاكها من الأطعمة المستنفذة للموارد، مثل اللحوم. وفي الواقع، حيثما يتوفر الغذاء بثمن رخيص يُقبل الناس على شراء أكثر مما يستهلكون، فإنه يمكننا البء جميعاً بالتسوق بشكل أكثر عقلانية؛ ودون أن نترك لقمة واحدة في أطباقنا.

وعلى حد قول كريب، فقد صار الأمن الغذائي رهاناً جماعياً يتعين على الكل كسبه. كما أنه يتيح فرصة “لنعمل كلنا من أجل تحقيق أمر يمكننا أن نتفق حوله، ونتشاركه، ونستمتع به جميعاً”. -أماندا فيغل
1. تعديل النظام الغذائي: لحوم قليلة قد تعني غذاء أكثر؛ فقد أفاد المختبر الوطني للبحوث حول فول الصويا أن هذا المنتج، على سبيل المثال، يوفر نسبة بروتين لكل هكتار أكثر بـِ 15 ضعفاً مما تنتجه الأراضي المخصصة لإنتاج اللحوم.
2. تكثيف البحوث العلمية: غلة الحبوب العالمية لاترتفع بالسرعة الكافية، فيما يحذر العلماء من أن هناك نوعاً من الفطر يمكنه أن يقضي على القمح التجاري. وفي العقود الأخيرة، رغم ذلك، أصبح البحث والتطوير في المجال الزراعي أقل تركيزاً على الإنتاجية.
3. الحد من الهدر: مايقر من نصف غلة العالم من المحاصيل يختفي “بين الحقل وطبق الطعام”، بحسب معهد ستوكهولم الدولي للمياه. ويرجع السبب في ذلك إلى التبذير وتحويل المحاصيل إلى علف للحيوانات وسلوكيات المستهلكين.
لقمة في القمامة؛ خطوة نحو المجاعة: تبين هذه الوجبة متوسط كمية الطعام المُشتراة، والمُهدرة، للشخص الواحد في الولايات المتحدة على مدى عام كامل…
*أحدث البيانات المتاحة تعود للعام 2008. الكميات لا تشمل أجزاء الطعام غير القابلة للأكل مثل العظام والقشور والتجويفات والنوى.

مزيداً من الهدر..
الأطعمة
المشتراة
المُهدرة
اللحوم الحمراء (لحم البقر والخنزير والعجل والضأن)
47 كلغ
16 كلغ
الأسماك والمأكولات البحرية
7 كلغ
2 كلغ
البيض
12 كلغ
2 كلغ
الفستق/ المكسرات الشجرية
4 كلغ
0.4 كلغ
المُحليات (السكر ومُحليات الذرة والعسل والشراب)
55 كلغ
11 كلغ
الجبن
13 كلغ
2 كلغ
الوسوم

‫3 تعليقات

  1. موضوع الاسراف موضوع هام جدا نحن نسرف فى شراء الكثيرمن الاشياء الزائده عن احتياجنا ..يجب ان تكون هنالك برامج للتوعيه بخصوص هذا الموضوع لأنه فعلا موضوع مهم جدا فهنالك دول تعانى من المجاعات يجب علينا ان نساعدهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق