علوم وتكنولوجيامقالات و مجلاّت

مقال – ضوء الشمس في كنف الظلام

في المناطق الريفية في شرق إفريقيا، حيث يعيش ما يقارب 90 بالمئة من العائلات خارج نطاق شبكة الخدمات، وحيث الألواح الشمسية الكبيرة تبقى مكلفة، يشكل استخدام مصابيح الكيروسيين الخطرة قاعدة، وليس استثناء. والآن أدخل المصممون إلى المنطقة نظماً شمسية صغيرة محمولة، تُعرض في الأسواق بمبلغ يتراوح بين 10 و 25 دولاراً أميركياً. وتولد هذه النظم طاقة بحجم واط واحد أو اثنين – وهي طاقة كافية لإشعال المصابيح التي تعمل بالصمام الثنائي باعث الضوء (LED) وإعادة شحن البطاريات – كما تعتبر مصدراً للدخل بالنسبة للبائعين المحليين. فضلاً عن ذلك، توفر هذه النظم الشمسية الصغيرة نوعاً آخر من الطاقة.

دوريسا ماغومبا (الصورة)، مزارعة من قبيلة الماساي في منطقة إيرينغا بـ تنزانيا، تستخدمها لتخويف الضباع ليلاً وإبعادها عن قطيع الماشية، وتقول المصورة الفوتوغرافية لين جونسون، التي التقت ماغومبا حينما كانت تعمل في المنطقة، “حيثما وُجد ضوء، ثمة شجاعة”.
أماندا فييغل

فوائد الطاقة الشمسية الصغيرة:

1. أنظف وأكثر أماناً من مصابيح الكيروسين والبطاريات التي تستخدم لمرة واحدة.

2. استرداد التكلفة من قبل المستخدم في غضون خمسة أشهر، مع تفادي احتمالات ارتفاع أسعار الوقود.

3. خلق صناعة جديدة وتمديد ساعات العمل، مما يدعم الاقتصاد المحلي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق