الإثنين , سبتمبر 16 2019

علم مجرد : أكوان متوازية

علم مجرد : أكوان متوازية

يمكنكم شراء خدماتنا الإعلانيّة عبر خمسات.

علم مجرد : أكوان متوازية
علم مجرد : أكوان متوازية

علم مجرد : أكوان متوازية

ناشونال جيوغرافيك ابو ظبي

تابعونا لاكتشاف ميل العديد من نظريات الفيزياء إلى التنبؤ بوجود أكوان أخرى بجانب كوننا. متعدد الأكوان أو الـ Multiverse هو عبارة عن المجموعة الافتراضية المكونة من عدة أكوان – بما فيها الكون الخاص بنا – وتشكل معاً الوجود بأكمله.. والوجود متعدد الأكوان هو نتيجة لبعض النظريات العلمية التي تستنتج في الختام وجوب وجود أكثر من كون واحد، وهو غالباً يكون نتيجة لمحاولات تفسير الرياضيات الأساسية في نظرية الكم بعلم الكونيات. والأكوان العديدة داخل متعدد الأكوان تسمى أحياناً بالأكوان المتوازية Parallel Universes. وبنية متعدد الأكوان، وطبيعة كل كون بداخله، والعلاقة بين هذه الأكوان – تعتمد على النظرية المتبعة من بين عدة نظريات.

يُنصح بمتابعة بودكاست الأكوان المتوازية و العوالم المتعددة مع هذا الوثائقي.

يمكنكم شراء خدماتنا الإعلانيّة عبر خمسات.

شاهد أيضاً

نادي قتال الحيوانات موسم 6 ح3 : خداع الموت

نادي قتال الحيوانات موسم 6 ح3 : خداع الموت

تتوضح هذه الحلقة الخاصة بالقاتل كيف أن بعض المعارك الأكثر خطورةً تدور بين كائنات من …

3 تعليقات

  1. ان الله سبحانه وتعالى خلق سبع سموات وفي كل سماء يعيش كل نبي من انبياء الله بعت اتمام كل منهم رسالته هدا يعني هناك عوالم في كل سماء بما ان العلماء قد تنبؤا بوجود اكوان موازية لكوننا فليس بعيدا ان تكون هده السماوات ان تكون تلك الاكوان والله اعلم

  2. سبب غباء العرب انهم الى الان متمسكين بخرافات الاديان طب بس سوال واحد ايها المسلم الغبي لو انك ولدت في حي من احياء شيكاغو المتخلفة لكنت مسيحي ومتت مسيحي وكان عندك ولاد بدون ما تتجوز ولا عمرك سمعت عن خرافة الاسلام افهم يا غبي الديانات مجرد خرافات ابتدعها اشخاص لمجدهم الشخصي ولكي يخلد اسمهم عبر العصور او اخنتلقتها جماعات لجمع المال او لاشباع رغبات الخوف والحيرة لدى الناس

  3. محمد الديساوى

    من المؤكد و جود عوالم متعددة و هى من وجهه نظرى غير منفردة او منفصلة كما جاء بالبرنامج و انما هى تتقاطع و تتداخل فى بعض المناطق مثل التقاطع بين اشكال فن البيضاوية فى علم الرياضيات المعاصرة و من هنا ندرك و جودها و تؤثر فى عالمنا المحسوس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *