الثلاثاء , يونيو 27 2017
الرئيسية / الإنسان / مقال – هل الإنسان ابن بيئته؟
مقال - هل الانسان ابن بيئته؟
مقال - هل الانسان ابن بيئته؟

مقال – هل الإنسان ابن بيئته؟

هل الإنسان ابن بيئته؟

محدودية فكر الإنسان وانه اسير الواقع الذي يعيش ولا يمكن ان يتعدى الواقع الذي يعيش وان كل فكره هو اسقاطات الواقع واليكم الدليل:

مقال - هل الإنسان ابن بيئته؟
مقال – هل الإنسان ابن بيئته؟

لنفترض اننا نعيش في عالم هو عباره عن نقطة هل من الممكن ان نتصور معنى الطول او العرض او الارتفاع حين ذلك فان سجننا هو نقطة ولا يمكن اختراقها . واذا كنا نعيش في بعد واحد وليكن خط مستقيم (حين ذلك مصطلحاتنا امام وخلف فقط) هل يمكننا تصور معنى العرض او الارتفاع وسجننا الذى لا يمكن ان نتخطاه سيكون نقطة امام ونقطة خلف.

والان اذا كنا نعيش في بعدين وليكن مستوى فان مفرداتنا هي طول وعرض وسجننا الذي لا يمكن ان نتخطاه هو اي منحنى مغلق مثل مربع او اي شى اخر والان نحن نعيش في البعد الثالث افكارنا اسيرة هذا البعد ولا يمكن ان تتعداه مهما بلغنا من الذكاء وسجننا كما تعلمون مثل مكعب او ما شابه ولا يمكن ان نتخطاه او نخترقه وبنا عليه فان الانسان يستطيع اختراق ما دونه من ابعاد مثل النقطه والمستقيم والمربع ولا تصلح ان تكون سجنا له ماديا او فكريا وعليه نطرح السؤال التالي وهو هل يوجد عالم اخر من اربع ابعاد او اكثر يستطيع المخلوق فيه الانتقال من المكعب كما نحن ننتقل من المربع الجواب ممكن ممكن الا انه نحن البشر لا يمكننا تخيله بل مستحيل والسبب هو انه قيدنا الفكري والمادي هو البعد الثالث.

الكاتب اخوكم امجد شطناوي

شاهد أيضاً

مقال - مزيلات التعرق.. هل تشكل خطرا على الصحة؟

مقال – مزيلات التعرق.. هل تشكل خطرا على الصحة؟

يستعمل الكثير من الناس مزيلات الروائح بسبب التعرق الكبير ولإضافة رائحة جيدة للجسم. لكن أغلب …

2 تعليقان

  1. شكرا جزيلا على المقال المميز

  2. interesting …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *