الثلاثاء , يوليو 16 2019
الرئيسية / الإسلام / الإسلام في الصين ج. 1 و ج.2

الإسلام في الصين ج. 1 و ج.2

الإسلام في الصين ج. 1 و ج.2

وصل الإسلام إلى الصين عن طريق محورين : المحور البري و المحور البحري. المحور البري – جاء إليها من الغرب، و تمثل في فتح التركستان الشرقية في العصر الأموي، في منطقة كاشغر، فقبل أن ينتهي القرن الهجري الأول وصلت غزوات (قتيبة بن مسلم الباهلي) الحدود الغربية للصين، و على الرغم من أن الفتوحات الإسلامية لم تتوغل في أرض الصين، إلا أن طريق القوافل بين غرب آسيا والصين كان لة أثره في انتشار الإسلام عن طريق التجار في غربي الصين، و لقد عرف هذا بطريق الحرير كما أن لمجاورة الإسلام في منطقة التركستان بوسط آسيا للحدود الغربية للصين أثره في بث الدعوة في غربي البلاد.

المحور البحري – و قد تمثل في نقل الإسلام إلى شرقي الصين، ففي نهاية عصر الخلفاء الراشدين، في عهد عثمان بن عفان، وصل مبعوث مسلم إلى الصين في سنة 21 هـ، ثم توالت البعثاث الإسلامية على الصين حتي بلغت 28 بعثة في الفترة بين سنتي (31 هـ -651 م) و (184 هـ – 800 م)، و توالت على الصين عبر هذا المحور البحري البعثاث الدبلوماسية و التجارية و أخذ الإسلام ينتشر عبر الصين من مراكز ساحلية نحو الداخل.

الإسلام في الصين ج.1

الإسلام في الصين ج.2

شاهد أيضاً

رجل بنى أمريكا

رجل بنى أمريكا

“الرجل الذي بنى أمريكا” هو فيلم وثائقي عن “فرانك لويد رايت” – واحد من أعظم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *