الإثنين , نوفمبر 11 2019
الرئيسية / أفلام وثائقيّة مترجمة / مترجم : الكشف عن الأهرام

مترجم : الكشف عن الأهرام

مترجم : الكشف عن الأهرام

يمكنكم شراء خدماتنا الإعلانيّة عبر خمسات.

هذا الشريط الوثائقي أعاد عقارب العلم الى نقطة الصفر، و هو اليوم من أكثر الأشرطة مشاهدة في العالم رغم أنه صدر فقط في متم الشهر الماضي. الشريط يحكي بالدليل العلمي استحالة أن تكون الأهرامات المصرية من إبداع بشري، و يستحيل كذلك أن يتم بناء هذه الأهرامات من طرف الفراعنة فهم جاؤوا و وجدوها و شرعوا في دفن كبار قومهم فيها، لظنهم أنها فقط علامات و مآثر تركها الأولون. الشريط الذي اشتغل عليه أكثر من 25 عالم آثار و بيولوجيا ومهندس معماري، وأزيد من 50 تقني، و استغرق زهاء 30 سنة، يحكي تشابه المواد التي بنيت بها الأهرامات مع المواد التي بنيت بها مآثر مشابهة في جزيرة تبعد بكيلمترات عن الشيلي. وتساءل معدو الشريط كيف لهذه العملية أن تتم، كيف لموقعين نفس المكونات رغم بعدهما بآلاف الكلمترات في وقت لم تكن حسب ظننا أي مواصلات. الغريب في الشريط أنه جاء بحقائق علمية تؤكد أن مخلوقات وحضارة كانت أقوى منا بكثير علميا و فكريا ولها وسائل اتصال متطورة هي من قام بكل هذا. بنيت الاهرام على ما يبدو لإخفاء اسرار الموتى إلى الأبد، و نسجت حولها خرافات و أساطير خلال آلاف السنين، كما شكّلت لغزا محيرا للعلماء.. كيف تم تشييد هذه المعابد بعلو يفوق مئات الأمتار بدقة متناهية؟ كيف تم تخصيص كل هذا العلم لأجل الموتى؟ من هم هؤلاء الرجال الذين كُلّفوا بجرّ هذه المليارات من الأطنان الحجرية؟ لقد بدأت الاهرامات اليوم تفصح عن اسرارها، و تبخرت الأسطورة وظهرت الحقيقة للعيان.

مشغّل الفيديو الإفتراضي لا يعمل ؟

يمكنك المشاهدة عن طريق واحد من المشغّلين الإحتياطيين في أسفل الصفحة.

TheRevelationofthePyramids

يمكنكم شراء خدماتنا الإعلانيّة عبر خمسات.

شاهد أيضاً

نازي سابق يتحول إلى تاجر أسلحة لدى الاستخبارات الألمانية

نازي سابق يتحول إلى تاجر أسلحة لدى الاستخبارات الألمانية

رجل سابق من قوات الأمن الخاص النازية، يتحول إلى تاجر سلاح كبير في ألمانيا في …

5 تعليقات

  1. السلام عليكم… شاهدت الفيلم بعد ان قمت بتحميله وفاجأني حجمه الضخم (قرابة 5 جيجا!) لفيلم وثائقي ثم اتضح لي ان الفيلم طويل والجودة عالية فشكرا للرفع
    في إعتقادي – والله تعالى أعلم – إن بناة الأهرام هم من الجن والمردة منهم علي وجه الخصوص ! وقد كان الفراعنة علي علم كبير بفنون السحر وتسخير الجن وامر وراد جدا ولا مانع من وقعوه بل ان هناك كثير من العلماء يعتقد ان مخلوقات من كوكب آخر هي من بنت هذه المباني علي كوكب الأرض، (لاحظ ان من يقول هذا هم في غالبهم علماء ملاحدة لايؤمنو بالغيبيات) وماهذه المخلوقات الا الجن الذي سخر مثله لسيدنا سليمان عليه السلام فبنو له الصروح العظيمة والقصور الفاخرة في هندستها بل حدثنا القرآن الكريم عن صنعهم لقدور وصحون وأشياء من هذا القبيل (لاتنسي ان الفيلم عرض بعض انواع من الأواني المبهرة في صناعتها وتصميمها)
    ختاما اشكر القائمين على الموقع لرفع الفيلم المشوق ولاانسي الإشادة بدقة الترجمة واحترافيتها وطريقة عرضها المبنكرة كتغيير مكان الترجمة لافساح المجال لظهور التعليقات الأصلية للفيلم وتغيير لون الترجمة مع تغيير الوان الخلفية !
    متمنياً للموقع مزيد مو الإبداع والعطاء مع خالص الشكر والتقدير
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    محمود أحمد -ليبيا

  2. انا بتمنى من حضراتكم تحديث روابط التحميل وياريت يكون من جوجل درايف او عرب اب عشان مافيش ولا رابط شغال لاني متحمس جدا لمشاهدة هذا الفيلم وجزاكم الله كل خير على هذا الموقع الرائع …..إستمروا.

  3. كالعادة الفيلم يرسخ لفكرة محددة يتمحور من خلالها بعض التلميحات و إن كان لم يلاحظها البعض عن أن اليهود هم من بنوا الإهرامات و أن الأمر له علاقة بمن يسمون أنفسهم بالبنائون الأحرار و كان ذلك من خلال ملاحظتى لبعض التلميحات الغير مباشرة كالعادة لأنها الأكثر تأثيرا فى النفس و خصوصا مع أنصاف المثقفين فكان تركيزهم على بعض الأشكال الهندسية المشابهة لما يسمى فى عصرنا الحاضر ظلما و إفتراء بنجمة داود و كان هذا فى عدة لقطات منها النصب الخاص الذى يوضع عليه أحجار المذابح التى كانت متراصفة بجوار بعضها البعض و التى تم التركيز عليها كأحد سبل التشابهه حينما أعادوا تسليط الضوء عليها فى الأنقاض المتبقية فى أحد الأهرام الغارقة فى الحيد البحرى اليابانى .. و لعل هذا يرجعنى إلى تعليق الأخ محمود .. الذى قال فيه أنه ربما من فعل الجن أو الشياطين و أن القدماء المصريين كانوا على علم بما يسمى السحر و خلافه و هذا يجعلنى أن أذكره بما أنه ذكر هذا الأمر أن ما يخص تسخير الجن لم يكن لأحد غير سيدنا سليمان عليه السلام و ذلك أمر تم إيضاحه تماما من خلال قوله تعالى { قَالَ رَبّ اِغْفِرْ لِي وَهْب لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي } .. و لذلك أنا أؤمن جيدا أن هنالك إختلاف كبير بين أن يسخر الجن بأمر من الله لأحد من خلقه و بين أن يتقرب أحد من خلق الله إلى الشياطين عن طريق أساليب كفرية واضحة لا تنفع بشىء فى النهاية و يسمى هذه بالدجل و الشعوذة و ليس فيها من السحر شيئا و لا تنسى أن السحر فيه كلام كثر عن حقيقته و عن فهم الناس المتناقل بينهم عن ماهيته … و لذلك أعتقد مجرد إعتقاد أنه من الجائز أن يكون كل هذا بقايا من ملك سيدنا سليمان فجميعا نعلم أن ملكه كان عظيما فلربما طاف ملحه مشرق الأرض و مغربها و أنه قد تم إعادة إستخدامها من قبل الفراعنة و غيرهم ممن سكنوا هذه الأراضى من بعد ذلك .. أو ربما تكون هذه الحضارات كانت تمتلك قدرا كافى من العلم ليجعلها قادرة بمشيئة الله و أمره أن تصنع كل ذلك و دعنا لا نستغرب ذلك لمجرد أنهم كانوا وثنيين فاليوم الغرب أكثر تقدم رغم كفرهم و شركهم و إن كان لى رأى أخر بخصوص ما يسميه غالبية الناس تقدم و تحضر و هذا لأن لى مقياس مختلف عن كثير من الناس لقياس هذا الشىء فليس لمجرد أن بلد ما أو شعب ما يصنع شىء دليل على تقدمه و حتى و إن كنت أستخدمه حاليا لكتابة هذا التعليق فهنالك كثير من الحضارات تم فنائها رغم ما وصلوا له من علم و ذلك لأنه كان علم ناقص أبكم أصم لا يسمع و لا يرى فطاح بما يحتويه و بمن ينتفع به إلى سبل الهلاك بلا رجعة و فى التاريخ أمثلة كثيرة فى هذا الشأن و لكن خوف كثير من الناس من ماضيهم لما قد يحتويه من ذكريات مؤلمة جعل الناس تفر من الماضى بشكل عام و ماضى أسلافهم بكشل خاص و هذا ما جعل كثير من العلوم و الأفكار تندثر و تدفن تحت التراب مع أصحابها فعدنا اليوم نستغرب و نندهش من أشياء فعلها أجدادنا لربما لو كان تم تناقلها عبر الأجيال لما عدنا نستغرب منها فى يومنا هذا .. إلى جانب أن الدهشة و اللإستغراب الذى يعترينا ما هو إلا دليل واضح على جهلنا المستفحل ما جعلنا نظن أننا أذكى ولد أدم على مر التاريخ و هذا عكس الصحيح تماما فكلما قلت معرفتنا بأصولنا و جذورنا الحقيقية و تخللها النظريات و الإقتراحات قلت ضعف علمنا و فهمنا و بالتالى قلت قدرتنا على الإستيعاب و الفهم و هذا ما نحن نعانى منه فى يومنا هذا فلهذا أنا أقول أنه دليل واضح على أننا من أكثر العصور الإنسانية جهلا و إن ظننا العكس فهذا فى حد ذاته حجة علينا و ليس لنا على أن ما وصلنا لإليه من جهل لم يسبقنا أحد إليه من قبل فطالما ظن الإنان أنه أعلم الناس فتيقن أنه أجهلهم لأن العلم الحقيقى يوسع مداركك و يجعلك تعلم مدى ضئالتك يا إنسان فتلعم أن العلم بحر كبير و أنت مهما بلغت فيه لن تزيد عن قطرة من قطراته .. فسبحان الله عز و جل علم الإنسان ما لم يعلم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *