السبت , يوليو 20 2019
الرئيسية / طب و صحة / مقال – أمراض خطيرة تهدد صحتك مرتبطة بالسمنة !!!

مقال – أمراض خطيرة تهدد صحتك مرتبطة بالسمنة !!!

مقال - أمراض خطيرة تهدد صحتك مرتبطة بالسمنة !!!

السمنة أو زيادة الوزن تعرف على أنها زيادة في كتلة الجسم وتحديداً الكتلة الدهنية منه. وهذه الزيادة ناتجة عن عدم التوازن بين الطاقة المتناولة من الطعام والطاقة المستهلكة في الجسم. ويعد الشحص “سميناً” عندما يفوق مؤشر كتلة جسمه عن 30 كغ/متر مربع.

ومنسب كتلة الجسم هو مؤشر بسيط لقياس الوزن إلى الطول يشيع استخدامه لتصنيف الوزن الزائد والسمنة لدى البالغين. وهو يُعرَّف بأنه وزن الشخص بالكيلوغرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر (كغ/ متر2).

مؤشر كتلة الجسم هو عبارة عن وزنك بالكيلوغرامات مقسوما على مربع طولك بالأمتار، أو:مؤشر كتلة الجسم= الوزن (كغ) / مربع الطول (م)

نقص حاد جدا : أقل من 15كغ/م2
نقص حاد : من 15 إلى 16كغ/م2
نقص في الوزن : من 16 إلى 18.5كغ/م2
وزن طبيعي : من 18.5 إلى 25كغ/م2
زيادة في الوزن : من 25 إلى 30كغ/م2
سمنة خفيفة (سمنة من الدرجة الأولى) : من 30 إلى 35كغ/م2
سمنة متوسطة (سمنة من الدرجة الثانية) : من 35 إلى 40كغ/م2
سمنة مفرطة (سمنة من الدرجة الثالثة) : أكثر من 40كغ/م2

علم البدانة

الأمراض المصاحبة للسمنة

السمنة من أول و أخطر أمراض العصر، و هي ظاهرة مرضية تكون نتيجة لتغير نوعية الوجبات و توفر الأطعمة غير الصحية مصاحبةً بقلة النشاط البدني.

السمنة ليس كما يتبادر للذهن مشكلة جمالية تخص الكبار فقط، فهي أيضاً من أخطر مشكلات الأطفال السريعة في الانتشار. و لقد أثبتت الأبحاث الطبية ارتباط حدوث السمنة في الصغر بحدوثها في الكبر، أي أن الطفل السمين غالبًا ما يُصاب بالسمنة في مستقبل حياته!

السمنة تسبب كثيراً من المشاكل لضحاياها ابتداء من المشاكل الاجتماعية و النفسية و انتهاء بمسلسل الأمراض الذي لا ينقطع نذكر فيما يلي نبذة عن هذه الامراض و علاقتها الوثيقة بالسمنة:

1- السكرى من النوع الثاني

تعتبر السمنة إحدى الأسباب الرئيسية للإصابة بالسكرى من النوع الثاني. وتشير الدراسات إلى أنه كلما زاد وزن الجسم عن الوزن الطبيعي، كلما زادت مخاطر الإصابة بالسكرى. وتجدر الإشارة إلى أن عدم انضباط والسيطرة السكرى يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة، مثل ارتفاع ضغط الدم، النوبات القلبية، السكتات الدماغية، قصور الكلى، فقدان البصر، تلف الأعصاب وبتر الأطراف.

2- ارتفاع ضغط الدم

ترتبط زيادة الوزن بارتفاع ضغط الدم. إذ أن زيادة الوزن ترفع مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم. وبالتالي، فإن خسارة الوزن يمكن أن تساعد في إعادة ضغط الدم إلى مستواه الطبيعي. ولا عجب في أن الأطباء ينصحون من يعانون من ارتفاع ضغط الدم، بممارسة التمارين الرياضية، والحفاظ على وزن جسم مثالي.

3-أمراض القلب و الشرايين

تعتبر السمنة عامل خطر و مباشر للاصابة بأمراض القلب و الشراين و ارتفاع الدهون في الدم مثل (الدهون الثلاثية، الكوليستيرول الضار) وانخفاض الكوليستيرول النافع ويزداد خطر الإصابة عندما تتركز البدانة في منطقتي الصدر والبطن. وقد اشارت دراسات كثيرة بأن معدل حدوث امراض القلب و الشرايين قد تتضاعف الى ثلاث مرات عند البدناء عن غيرهم . وان احتمال زيادة انسداد الشرايين تزداد حتى لو زاد الوزن بمعدل 10% عن الوزن الطبيعى.

4-السرطان

توصلت الأبحاث الطبية إلى أن السمنة تزيد من مخاطر الاصابة بالسرطان (سرطان الثدي، بطانة الرحم، القولون، المثانة، والكبد). وقد اوضحت الدراسات ان 8 – 42 % من الحالات المصابة بالسرطان تكون مصاحبة بارتفاع فى مؤشر كتلة الجسم. و قد اثبتت الدراسات ان الاشخاص الذين يعانون من السمنة هم اكثر عرضة للاصابة ببعض انواع من السرطان وخاصة ذات الصلة الهرمونية مثل سرطان بطانة الرحم، الثدى، البروستات، الكلى، الغدة الدرقية، البنكرياس، المثانة، القولون.

5-صحة العظام

السمنة تؤثر على العظام والمفاصل بشكل كبير جداً، حيث تعاني المفاصل خصوصا مفصل الركبة والقدمين نتيجة للحمل الزائد عليها، وتزداد هذه المعاناة كلما زاد الوزن، حيث يشكو الشخص من آلام المفاصل، خاصة أثناء المشى. وقد يشكو من آلام بمفصل الحوض أو بمؤخرة العمود الفقرى، حيث إن هذه المفاصل أيضا تعانى من الحمل الزائد عليها، مما يؤدى إلى حدوث خشونة بغضاريف هذه المفاصل وتآكلها وإصابتها بالالتهابات المزمنة.

6-الكلى

ترتبط السمنة أيضاً بأمراض الكلى. و قد أظهرت نتائج الأبحاث أن السمنة قد تسبب قصوراً كبيراً فى وظيفة الكلى لدى المرضى المصابين بأي مرض من أمراض الكلى. كذلك فإن السمنة تؤدي إلى أضرار بالكلية فى الأشخاص الأصحاء .

7-الجلطات

قد اثبتت الدراسات ان هناك علاقة مباشرة بين زيادة مؤشر كتلة الجسم وزيادة احتمال الإصابة بالجلطة الدماغية، ومن المعروف أن الجلطة الدماغية من أكبر مسببات الإعاقة، لذا فإن البدانة بمختلف درجاتها تسبب ارتفاعاً في ضغط الدم و الإصابة بالسكري مما يتسبب في زيادة احتمال الإصابة بالجلطة الدماغية.

8-مشاكل في التنفس

الشخير مرض شائع يصيب نحو 30 ٪ من البالغين. الشخير الحميد لا يؤثر في استقرار النوم، وبالتالي لا يكون مصاحبًا لأعراض اضطرابات النوم، اما الشخير المرضي فيكون مصحوبا بأعراض اضطرابات النوم مثل الأرق أو زيادة النعاس خلال النهار أو توقف التنفس أثناء النوم، و هذا الاخير هو الشكل الأكثر شيوعا للشخير المرضى.

وتسمى هذه الاعراض بمتلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم. و تعتبر السمنة من اهم الاسباب المؤدية الى الاصابة بمتلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم، فكلما كانت زيادة الوزن شديدة يكون انقطاع النفس الانسدادي شديداً أيضا.

9-متلازمة تكيس المبايض:

تعاني 50 – 75 % من الإناث المصابات بالسمنة من متلازمة تكيس المبايض والتي تسبب عدم انتظام في الدورة الشهرية، وارتفاع في نسبة الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني. و تعتبر متلازمة تكيس المبايض سبباً رئيسياً للعقم لدى النساء

مقال – 5 نصائح مضمونة لتخفيف الوزن دون الشعور بالجوع

و اخيراً من الجدير بالذكر أن التخفيف من عبء هذه الامراض ليس بالمهمة المستحيلة؛ فخسارة 5 – 10 % من الوزن الزائد كفيلة بتحسين وتخفيف هذه الأمراض وأعراضها، و لكن الاولى والاهم هو محاربة تفشي وباء السمنة التي تعد أكثر وسيلة ناجحة للحد من هذه الامراض.

شاهد أيضاً

مقال – ما أسباب رائحة الفم الكريهة؟

مقال – ما أسباب رائحة الفم الكريهة؟

أوردت مجلة “هاوس آرتست” الألمانية أن لرائحة الفم الكريهة أسبابا عديدة، منها جفاف الفم، وهو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *