طب و صحةمحتوى متميزمقالات و مجلاّت

مقال – أول حالة إنجاب لطفل باستخدام مبيض مجمد قبل البلوغ !!

نجح أطباء في بريطانيا في مساعدة سيدة إمارتية على إنجاب طفل بزرع نسيج مبيض مجمد، بعد إزالته من رحمها عندما كانت طفلة.

ووضعت موزة المطروشي، 24 عاما، من دولة الإمارات طفلها أمس في مستشفى بورتلاند الخاصة بالعاصمة البريطانية لندن.

وكانت المطروشي بحاجة لعلاج كيماوي الذي يضر المبايض، لكنها خضعت لعملية زرع نخاع العظم حصلت عليه من شقيقها، في مستشفى جريت أورموند ستريت في لندن.

وخضعت المطروشي لإزالة مبيضها الأيمن عندما كانت في التاسعة من عمرها وقبل الخضوع للعلاج الكيماوي، وجرت العملية في مدينة ليدز حيث تم أيضا تجميد المبيض.

مقتطف – التفسير العلمي لولادة أول طفل في العالم من رجل وامرأتين

ومزج الأطباء أجزاء من أنسجة المبيض مع مواد حافظة لتقيها من أضرار التجميد، وحفظها في درجة حرارة تنخفض تدريجياإلى 196 درجة تحت الصفر، قبل تخزينها تحت النيتروجين السائل.

وفي العام الماضي، أعاد جراحون في الدنمارك زرع خمس شظايا من أنسجة المبيض مرة أخرى في جسدها، تم خياطة أربع شظايا منها على المبيض الأيسر المعطل وواحدة إلى جانب رحمها.

ومرت موزة بفترة انقطاع الطمث. ولكن بعد عملية الزرع وبدأت مستويات الهرمون تعود إلى وضعها الطبيعي، وقالت إنها بدأت في مرحلة الإباضة واستعادة خصوبتها.

من أجل تحقيق أقصى قدر من النجاح في إنجاب طفل، خضعت موزة وزوجها أحمد لعملية تلقيح اصطناعي.

وأنتجت تلك العملية ثلاثة بويضات، من بين ثمانية أعيد منها اثنان للزرع في الرحم في وقت سابق من هذا العام.

وقالت المطروشي لـ”بي بي سي” إن “الأمر يشبه المعجزة”، مضيفة: “انتظرنا طويلا لبلوغ هذه النتيجة، إنجاب طفل بصحة جيدة”.

وكشفت طبيبتها سارة، التي أشرفت على علاج الخصوبة، إن موزة استعادت دورتها الشهرية العادية خلال ثلاثة أشهر فقط من إعادة زرع نسيج المبيض، بعد أن كانت تعاني من انقطاع الطمث.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق