الثلاثاء , أكتوبر 22 2019
الرئيسية / طب و صحة / مقال : تعرّف على مخاطر هزّ الرضيع

مقال : تعرّف على مخاطر هزّ الرضيع

مقال : تعرّف على مخاطر هزّ الرضيع

بينت نتائج دراسات قام بها خبراء ألمان أن ما يصل إلى 200 رضيع يعانون سنويا من تلف في الدماغ جراء تعرضهم للهز، و هو ما يمكمن أن تكون له عواقب على نموهم أو إصابتهم بإعاقات جسيمة بالإنجليزيّة Shaken Baby Syndrome. فكيف يحدث ذلك؟

Shaken baby syndrome
Shaken baby syndrome

أظهرت تقديرات لخبراء في ألمانيا أن ما يصل إلى 200 رضيع سنويا يعانون من تلف في الدماغ جراء تعرضهم للهز على يد الآباء في الغالب، أو مربين ذكور يفقدون السيطرة على أنفسهم في إحدى لحظات الضعف أو الإرهاق، حسبما أوضحت بيربل ميليش، وكيلة وزارة الصحة بولاية بادن فورتمبرغ جنوب ألمانيا خلال زيارة لمستشفى شتوتغارت الجامعي. و حذرت ميليش اليوم (الاثنين 15 أيار/مايو) من هذا الهز الذي قد تكون له آثار كارثية “لأنه يُفقد الرضيع فرصاً أساسية للنمو”.

و شارك ممثلون عن حكومة ولاية بادن فورتمبرغ الألمانية ومستشفى شتوتغارت الجامعي و ممثلون عن شركة “TK” للتأمين الصحي في هذه الحملة التي ترمي لتوعية الآباء ضد هذه السلوكيات الخاطئة. و أوضح ماركوس بلانكنبرغ، مدير قسم الأعصاب للأطفال التابع للمستشفى الجامعي أن “ثوان قليلة من الهز تكفي لإلحاق إصابة خطيرة على الحياة بالرضيع” و ذلك لأن عضلات الرقبة لا تستطيع تحمل الرأس الكبير للرضيع أثناء الهز.

قد يعجبك أيضا .. مقال – ما الذي يراه الرضيع خلال شهوره الأولى؟

مقال – ما الذي يراه الرضيع خلال شهوره الأولى؟

أشار بلانكنبرغ إلى أن هذا الهز يمكن أن يصيب الرضيع بنزيف في المخ ونوبات صرع وإعاقات جسيمة تستمر معه طوال حياته، وقال إن العدد الدقيق لهذه الإصابات الناتجة عن هز الأطفال الرضع غير معروف لدى الباحثين. وقال أندرياس أوبرليه، مدير مركز SPZ التخصصي لطب الأطفال في شتوتغارت أن هدف الحملة هو تقديم المساعدة اللازمة للوالدين في وقت مبكر، مضيفا أن الوالدين يشعران بالعجز والخذلان عندما يصيح طفلهما كثيرا، وإن المساعدة المبكرة و التوعية يمكن أن تخفف من حدة الموقف وتؤثر إيجابا على التربية الحساسة بين الأم و الأب و الطفل.

قد يهمك أيضا .. مقال – كيف تفك شفرة لغة جسد طفلك الرضيع وتفهم رغباته

مقال – كيف تفك شفرة لغة جسد طفلك الرضيع وتفهم رغباته

متلازمة الرضيع المهزوز (SBS) هي مجموعة من النتائج الطبية (غالبا ما يشار إليها باسم “ثالوث”)و هي : الورم الدموي تحت الجافية( نزيف الدماغ)، و نزيف شبكية العين، و تورم في الدماغ بسبب إساءة معاملة الطفل الناجمة عن الهز العنيف وحسب استنتاج الأطباء يتفق مع المفهوم الطبي الحالي. في معظم الحالات لا يوجد لها دليل خارجي واضح على الإصابة.

<

p dir=”rtl” style=”text-align: justify;”>متلازمة الرضيع المهزوز هي مجموعة فرعية من أشكال أخرى من إساءة معاملة الطفل والتي تسبب صدمة مؤذية في الرأس. و تعرفت مراكز السيطرة على الأمراض وطرق الوقاية منها معنى متلازمة هز الرضيع فهي عبارة عن “إصابة في الجمجمة أو داخل جمجمة الطفل الرضيع أو الطفل الصغير (<5 سنوات من العمر) بسبب ضعف في جمجمة الطفل أو الهز العنيف لها أو كلاهما. أوصت النيابة العامة لإنجلترا وويلز في عام 2011 بتجنب استخدام مصطلح متلازمة الرضيع المهزوز، و أن يستخدم بدلا من ذلك مصطلح إصابة غير عرضية في الرأس (NAHI). و أوصت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال في عام 2009 بإستخدام مصطلح صدمة مؤذية في الرأس ليحل محل متلازمة الرضيع المهزوز.

و غالبا ما تكون الاصابات بهذه المتلازمة مميتة. وينتج عنها أضرارٌ بالغة في الدماغ مما يؤدي إلى إعاقة مدى الحياة ونسب الوفيات المقدرة التي من بينها اطفال رضع مصابين بمتلازمة الرضيع المهزوز من 15% الى 38% والنسبة المتوسطة منها هي 20% الى 25%. وحسب التقارير نصف الوفيات بمتلازمة الرضيع المهزوز تكون بسبب سوء معاملة الطفل. و لكن قد تتضمن عواقب غير مميتة مثل ضعف البصر بدرجات متفاوته (بما في ذلك العمى) و الإعاقات الحركية (مثل الشلل الدماغي) والنقيصة المعرفية.

شاهد أيضاً

مقال – اضطرابات النوم.. ما أسبابها؟ وأين تكمن مخاطرها؟

مقال – اضطرابات النوم.. ما أسبابها؟ وأين تكمن مخاطرها؟

يعاني بعض الأشخاص من اضطرابات النوم، فما أسبابها؟ و ما المخاطر المترتبة عليها؟ و كيف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *