الأحد , سبتمبر 23 2018
الرئيسية / طب و صحة / مقال – ما هي أسباب متاعب المثانة؟

مقال – ما هي أسباب متاعب المثانة؟

مقال - ما هي أسباب متاعب المثانة؟

تشير دراسة كورية جديدة إلى أن الرجال في منتصف العمر – الذين يجلسون أغلب أوقات اليوم ولا يمارسون أي نشاط رياضي- تزيد لديهم احتمالات الإصابة بمشكلات في المثانة و مجرى البول مقارنة بمن يجلسون لفترات أقل.

قد يعجبك أيضا .. مقال – عندما تصبح البروستات مصدراً للمتاعب : الوقاية و العلاج

مقال – عندما تصبح البروستات مصدراً للمتاعب : الوقاية و العلاج

و فحص الباحثون بيانات 69795 رجلا متوسط أعمارهم 40 عاما، ولم يعانوا من قبل من أمراض في المثانة. و أجاب كل الرجال عن أسئلة في استبيان عن معدلات نشاطهم و وقت الجلوس و شدة معاناتهم من أعراض مثل سلس البول و صعوبة تفريغ المثانة و الحاجة الملحة للتبول و اضطرابات النوم بسبب الحاجة للتبول.

وقالت الدراسة -التي نشرت في دورية “بي.جيه.يو إنترناشونال” بعد فترة متابعة بلغت في المتوسط 2.6 عام- إن 9217 رجلا أصيبوا بأعراض في الجزء السفلي من مجرى البول.

ومقارنة بالذين لا يمارسون أي أنشطة، قلت احتمالات إصابة من يقومون حتى بالقليل من النشاط الرياضي بتلك الأعراض بنسبة 6%، بينما قلت لدى من يقومون بالكثير من التمرينات الرياضية بنسبة 7%.

ومقارنة بمن يقضون أقل من خمس ساعات في اليوم جالسين، زادت احتمالات إصابة من يقضون عشر ساعات على الأقل في الجلوس بمشكلات في المثانة بنسبة 15%، في حين زادت الاحتمالات بنسبة 8% لدى من يجلسون فترات تتراوح بين خمس وتسع ساعات يوميا.

وقال كبير الباحثين د. سينجهو ريو من كلية طب جامعة سونجكيونكوان في سول “هذا يشير إلى أن تقليل الفترات التي يقضيها الرجل جالسا وتعزيز النشاط الجسدي مهمان في منع الأعراض التي تصيب الجزء السفلي من مجرى البول“.

قد يهمك أيضا .. صحتك بين يديك : البروستات

صحتك بين يديك : البروستات

وأضاف ريو “يعتبر الجلوس فترات طويلة عامل خطر جديدا قد يسبب الإصابة بأمراض مزمنة“.

وظلت الصلة بين عدم النشاط و مشكلات المثانة قائمة حتى بعد أن أخذ الباحثون في الحسبان عوامل خطر أخرى يمكنها أن تتسبب بمفردها مشكلات في المثانة، مثل السمنة و الإصابة بالسكري.

لكن الباحثين يشيرون إلى أن الدراسة لم تفرق في الاستبيان بين أنواع الجلوس المختلفة مثل مشاهدة التلفزيون أو العمل أو ركوب وسائل المواصلات، مما حد من نتائجها.

وحد عامل آخر من جدوى الدراسة، و هو أن بعض المشاركين فيها تجاوزت أعمارهم 65 عاما، و تزيد احتمالات الإصابة بمشكلات في المثانة بنسبة كبيرة مع تقدم العمر.

شاهد أيضاً

مقال - كيف تتصرف عند مواجهة الدبابير؟

مقال – كيف تتصرف عند مواجهة الدبابير؟

تشكل لدغات الدبابير إزعاجا وقد تتطور إلى أعراض تهدد الحياة، إذ يتحسس البعض للدغات الحشرات أكثر من غيرهم، فماذا نفعل عندما يواجهنا دبور؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *