الثلاثاء , يونيو 25 2019
الرئيسية / طب و صحة / مقال – الجانب الآمن لعمليات التجميل في تركيا

مقال – الجانب الآمن لعمليات التجميل في تركيا

مقال - الجانب الآمن لعمليات التجميل في تركيا

السفر إلى بلد غريب والاسترخاء في منتجع ما لبضعة أيام ثم العودة إلى المنزل مع جسم أفضل جديدين أو بطن أقل حجما أو وجها أكثر شبابا أو أيا من عمليات التجميل كل ذلك من أجل باقات الأسعار المنخفضة لعمليات التجميل التي يتم عرضها من قبل مستشفيات ومراكز التجميل. هل يمكن أن يحدث خطأ ما خلال هذه الرحلة العلاجية؟

يمكن أن يحدث الكثير من الأخطاء إذا لم تكن حذرا. في حين أن السياحة العلاجية أو السفر لإجراء عملية تجميل في تركيا هي أمر شائع إلى حد ما. لا يمكن أن نسلم بأنك سوف تحصل على نفس المستوى من السلامة والخبرة في كل مكان تذهب إليه. وبغض النظر عن مدى إغراء مكان معين بتقديم سعر منخفض لعملية تجميل يجب عليك أن تتأنى في الاختيار وتحديد ما هو مناسب لك. لا تراهن على سلامتك أو مظهرك لتوفير المال أو من أجل الحصول على إجازة من خلال الصفقة حيث قد ينتهي بك الأمر مع مشاكل خطيرة تؤثر عليك مدى الحياة. إذا كنت تفكر في السفر للخارج لإجراء عملية تجميل ما مثل عملية تجميل الانف أو شد الرقبة وغيرها فقم بتثقيف نفسك حول السياحة الطبية الآمنة أولا.

هل من الآمن السفر للخارج من أجل عملية تجميل؟

جراحين التجميل المؤهلين الذين يعملون في مراكز تجميل يلتزمون بمعايير السلامة على مستوى المستشفيات في عدد من الدول المتقدمة جدا. ومع ذلك فإن العكس هو الصحيح أيضا وهناك احتياطات إضافية تحتاج إلى اتخاذها عند السفر لإجراء جراحة تجميلية في أي مكان لضمان تجربة آمنة.

إذا كنت تفضل ببساطة الخروج من بلدك لإجراء عملية تجميل ولكنك تريد أن يكون من السهل التحقق من مؤهلات الجراح وأنظمة السلامة فكر في الإقامة في تركيا. حيث يسافر العديد من المرضى لتلقي الرعاية من طبيب خاص بهم.

في كلتا الحالتين إذا كنت تريد نتائج رائعة فإن خطوتك الأولى هي العثور على جراح تجميل مؤهل متخصص في العملية الذي تريد إجراؤها. يجب أن يكون الموقع والتكلفة لعملية التجميل دائما أشياء ثانوية.

فهم مخاطر الذهاب إلى الخارج

أي عملية جراحية لها درجة من المخاطر حتى في أيدي الجراحين الأكثر براعة. عندما تكون أقرب إلى بلدك يكون من الأسهل بكثير التحقق من مؤهلات جراح التجميل وخبرته وجودة الطاقم الطبي وخبراتهم وسلامة غرفة العمليات قبل اتخاذ قرار بإجراء عملية معهم وبالتالي تقليل المخاطر.

عندما تسافر إلى الخارج تفقد الكثير من عوامل الأمان هذه. حيث أنه لا يمكنك بسهولة زيارة الجراح أو رؤية المستشفى أو مركز التجميل الذي سوف يجرى فيه العملية في وقت مبكر. بالإضافة إلى أنه قد تكون غير معتاد على الرعاية الصحية والأنظمة القانونية في هذا البلد. علاوة على ذلك لديك مشكلة إضافية تتعلق بالابتعاد عن بلدك عندما تشفى من عملية التجميل. تتضمن المخاطر المحددة التي يجب الانتباه إليها ما يلي:

معايير سلامة وأمان غرفة العمليات والصحة العامة تختلف في جميع أنحاء العالم

بعض الدول خاصة تلك التي تشتهر بتقديم عروض على إجراء عمليات تجميلية رخيصة الثمن قد لا يلتزم الأطباء فيها أو المستشفيات لنفس المعايير الصارمة لنظافة غرف العمليات أو تأهيل الطاقم الطبي أو الاستعداد للطوارئ التي اعتدت عليها. هذا يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى ونتائج تجميلية سيئة ومضاعفات أخرى في مكان قد يكون غير مجهز لمعالجتها.

فكر أيضا في البيئة المحيطة بك التي سوف تكون فيها في الأيام القليلة الأولى بعد الجراحة التجميلية. هل ستكون في بلد تنتشر فيه الأمراض المعدية التي قد لا تكون بمنأى عنها؟ إذا ﮐﺎن اﻷﻣر ﮐذﻟك ﻓﺳوف ﺗﺣﺗﺎج إﻟﯽ اﺗﺧﺎذ اﺣﺗﯾﺎطﺎت إﺿﺎﻓﯾﺔ ورﺑﻣﺎ ﺗﺧﺿﻊ ﻟﻟﺗﺣﺻﯾﻧﺎت ﻗﺑل ﻋدة أﺷﮭر ﻗﺑل رﺣﻟﺗك أيضا. ليس هناك ما يضمن أن الفندق المعلن كجزء من باقة السياحة الطبية لديه وسائل الراحة التي تحتاجها من أجل الاستشفاء بأمان وبراحة بعد إجراء الجراحة التجميلية.

قد يكون السفر بعد وقت قصير من عملية التجميل أمرا خطيرا

يعد الاستيقاظ والتحرك بشكل متكرر بعد الجراحة التجميلية أمرا مهما للغاية وذلك لتقليل خطر الإصابة بجلطات الدم والتي يمكن أن تكون مميتة. إن السفر بالطائرة أو قيادة السيارة لمسافات طويلة من الصعب القيام بها بعد العملية الجراحية. بالإضافة إلى أن أدوية سيولة الدم للحد من خطر الإصابة بجلطات الدم مثل الأسبرين محظورة بعد الجراحة التجميلية. يمكن أن يكون الجلوس في طائرة ضيقة لساعات أو تحمل مطبات السيارة خلال رحلة طويلة أيضا غير مريح على استشفاء الشقوق الجراحية. لتقليل هذه المخاطر سوف تحتاج إلى قضاء عدة أسابيع مع الاسترخاء في مكان إجراء الجراحة. لذلك فكر فيما إذا كان لديك الوقت والمال والرغبة في القيام بذلك.

غالبا ما تكون المضاعفات أكثر صعوبة وتكلفة في معالجتها

إذا ظهرت مشكلة بعد الجراحة التجميلية التي يتم إجراؤها بعيدا عن بلدك فسوف تحتاج إما للسفر ذهابا وإيابا للجراح الذي أجرى العملية أو أن يكون لديك جراح تجميل مختلف مؤهل بالقرب من بلدك يتبنى حالتك. يمكن أن يكون أي من هذه الحالات مكلف جدا وسريع جدا وقد ينتهي بك الأمر بتكلفتك أكثر على المدى الطويل من إجراء عملية جراحية مع جراح تجميل محترف ذو سمعة جيدة بالقرب من بلدك من البداية. فعلى سبيل المثال تركيا بها ميزة جيدة وهي أن موقعها الجغرافي يعد قريبا من معظم البلدان لذلك فهي وجهة علاج جيدة بالإضافة إلى انخفاض تكلفة العمليات الجراحية بها على الرغم من أنها تلتزم بالمعايير القياسية الدولية في جودة إجراء هذه العمليات.

بالإضافة إلى ذلك الخروج من البلاد ينفي الحماية القانونية التي عادة ما تكون لديك مع أي إجراء طبي يتم تنفيذه. بما في ذلك حقوق الخصوصية ورفع دعوى ضد الإهمال وسوء الممارسة. هذا ليس بالضرورة يجعلك أن تلغي الصفقة خاصة إذا كنت تتبع الخطوات التالية عند اختيار جراح التجميل ولكن هذا خطر عندما تحصل على الجراحة التجميلية في الخارج.

حواجز اللغة يمكن أن تحدث مشاكل غير متوقعة

حتى إذا وجدت جراحا تجميليا ممتازا وعالي الجودة في الخارج لكن إذا كان لا يتحدث هو أو طاقمه الطبي لغتك بشكل جيد جدا فقد يؤدي ذلك إلى سوء التواصل حول أهدافك ورعايتك بعد ذلك. قبل الموافقة على إجراء العملية الجراحية تأكد من أنك تشعر بالراحة بنسبة 100٪ وتثق في أنك والجراح الخاص بك تفهمان بعضكما البعض حتى لو كان ذلك يعني أنك بحاجة إلى توظيف مترجم.

كيفية اختيار جراح التجميل في الخارج

في حوارنا مع مركز تركي ويز للعلاج بتركيا وضح لنا بعض المفاهيم التي يجب عليك تطبيقها بدقة. اختيار جراح التجميل في أي مكان سواء كان ذلك في بلد مختلف أو حتى مكان مشهور طبيا. لا تتنازل أبدا عن سلامتك من أجل توفير المال وتأكد من حصولك على معلومات مهمة حول الجراحة التجميلية والاستشفاء والدفع قبل إجراء العملية الجراحية. ما الذي يجب أن تبحث عنه عند اختيار جراح التجميل:

  • اختر جراحا معتمدا من قبل المجلس الدولي لجراحة التجميل أو مجلس آخر متخصص بنفس معايير بروتوكول السلامة والخبرة والتدريب على الجراحة التجميلية وآداب المهنة. يلزم المجلس الدولي لجراحين التجميل أعضاءه بنفس المعايير العالية بغض النظر عن البلد الذي يعملون فيها. فكل عضو في المجلس الدولي لجراحين التجميل أكمل سنة واحدة على الأقل من التدريب على زمالة الجراحة التجميلية واجتاز اختبارات صارمة ويعمل في مراكز ومستشفيات جراحية معتمدة ويستخدم أحد مقدمي خدمات التخدير الحاصل على شهادة المجلس من اجل التخدير العام وهو معتمد من مجلس الإدارة في تخصص إضافي ذي صلة.
  • تحقق من تدريب الجراح وخبرته. تعرف على كيفية تدريب جراح محتمل وذلك ليس فقط في كلية الطب ولكن أيضا على فترة التخصص الإضافية أو تدريب الزمالة في الجراحة التجميلية وكم عدد المرات التي قاموا فيها بإجراء العملية التي تجريها وماذا كانت نتائج مرضاهم السابقة. إذا كنت تفكر في طبيب جراح في بلد آخر فقد يستغرق الأمر بعض الجهد لتحديد هذه المؤهلات لكن صحتك ومظهرك يستحقان الجهد الإضافي الذي تبذله من أجل التحقق.
  • إذا كان ذلك ممكنا قم بتحديد موعد استشارة واقعية عبر الهاتف أو سكايب. معظم جراحين التجميل الذين يعملون بانتظام مع مرضى خارج البلد يقدمون هذا الخيار وهو طريقة رائعة للتعبير عن وجهة النظر الجمالية لجراحين التجميل ورأيهم الطبي في حالتك ومستوى راحتك معهم دون استثمار الكثير من الوقت أو المال.
  • اسأل أين سيتم تنفيذ عملية التجميل الخاصة بك والتحقق من هذا المرفق الجراحي. سوف تتمتع المرافق في الخارج بنظم ومعايير تصديق مختلفة للسلامة والصحة العامة ولكن تأكد من أنك ستكون في غرفة عمليات مجهزة تجهيزا للطوارئ مع فريق دعم مؤهل بالكامل بما في ذلك محترف معتمد من المجلس الدولي لجراحين التجميل لتقديم التخدير العام. إذا لم يكن الجراح أو الممارس صريحا وواضحا حول مكان إجراء الجراحة التجميلية فلا تختاره لإجراء العملية.
  • أسأل كيف يهتم الجراح برعاية المرضى أثناء الاستشفاء. سوف يرى جراح التجميل ذو السمعة الطيبة المرضى في زيارة متابعة ما بعد العملية مرة واحدة على الأقل للتأكد من أن كل شيء يسير على ما يرام. هناك الكثير من الأسئلة الأخرى التي يجب طرحها على جراح التجميل وهي هل يتوفر طبيب على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع عبر الهاتف للإجابة على الأسئلة بعد العملية الجراحية؟ هل يمكنني الوصول إلى ممرضة مؤهلة في الفندق الذي سأقيم فيه أو هل أحتاج إلى مقدم رعاية للسفر معي؟ كيف يتم التعامل مع وسائل المواصلات من وإلى الجراحة؟ ماذا يحدث إذا عانيت من مضاعفة بعد الجراحة التجميلية؟ كم من الوقت يجب أن أبقى في مكان إجراء العملية؟
  • حدد جميع التكاليف المحتملة قبل حجز إجراء العملية. بالإضافة إلى رسوم الجراح وتذاكر الطائرة والسكن والنظر في تكلفة وقت العمل الإضافي للسفر والطعام والنقل أثناء تواجدك بالخارج واللوازم أو الرعاية التمريضية التي قد تحتاجها أثناء الشفاء والتكاليف الإضافية من أجل إجراء عمليات أخرى في المستقبل لمراجعة نتائجك فقط في حالة إذا احتجت لذلك.
  • تأكد من أنك تشعر بالراحة بنسبة 100٪ عندما تقابل الجراح شخصيا. في هذه المرحلة من المرجح أنك استثمرت الوقت والمال في التجربة ولكنك لا يزال يجب أن تشعر بثقة تامة مع الجراح والطاقم الطبي قبل السماح لهم بإجراء العملية لك. إذا كان هناك شيء ما لا يبدو صحيحا فعليك بإلغاء عملية التجميل والاستمتاع بقضاء عطلة.

شاهد أيضاً

دراسة – ما هي أضرار النوم أمام التلفزيون؟

دراسة – ما هي أضرار النوم أمام التلفزيون؟

توصلت دراسة حديثة إلى أن النوم أمام التلفزيون أو ضوء الغرفة قد يتسبب في الإصابة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *