السبت , أكتوبر 19 2019

المغرب ومشروع الطاقة الشمسية

المغرب ومشروع الطاقة الشمسية

عندما يتنقل جواد آيت رباح في جبال الأطلس العالي، يغيّر حياة الكثير من الناس ويجلب النور إليهم. هو يمر بالقرى الجميلة ويقوم بتركيب الألواح الشمسية فيها. هذا الأمر يحدث فارقاً لدى سكان الجبال، كالفرق بين الليل والنهار.

القرى تبدو ساحرة للزوار فقط. فهنا لا يعيش إلا الفقراء. الكثير من الشباب غادر المنطقة منذ فترة طويلة بحثاً عن العمل. لكن الألواح الشمسية جلبت معها الحياة العصرية إلى القرى.

يعتبر جواد آيت رباح من خلال عمله مثالاً للتحول المدهش في مجال الطاقة، والذي تنفذه المملكة المغربية منذ سنوات. في مجال الطاقة الشمسية يعتبر المغرب البلد الرائد في أفريقيا على الأقل، وهذا ما يمكن رؤيته في منطقة ورزازات، مسقط رأس جواد.

توجد هنا واحدة من أكبر محطات الطاقة الشمسية في العالم مع أكثر من مليون مرآة شمسية. الملك المغربي محمد السادس أمر باستثمار تسعة مليارات دولار في المحطة التي تزود مليوني إنسان بالكهرباء. حتى عام 2040 ينبغي توليد نصف احتياجات المغرب من الكهرباء من الطاقات المتجددة. يرافق فريق التصوير العامل جواد خلال عمله الشاق غالباً، ويندهش من ضخامة المنشأة ويتساءل: إلى أي حد تؤثر المشاريع الطموحة للملك محمد السادس بالفعل على الناس العاديين.

مشغّل الفيديو الإفتراضي لا يعمل ؟

يمكنك المشاهدة عن طريق واحد من المشغّلين الإحتياطيين في أسفل الصفحة.

مشغّل الفيديو الإحتياطي 1 .

مشغّل الفيديو الإحتياطي 2 – في كا .

رابط تحميل ميجا – جودة أصليّة

mghrebbbb

شاهد أيضاً

مافيا الجراء : المتاجرة بالكلاب

مافيا الجراء : المتاجرة بالكلاب

شتيفان كليبشتاين خبير في تجارة الكلاب. منذ خمس سنوات يقوم الناشط في مجال حماية الحيوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *