الإثنين , أكتوبر 14 2019

الحوت القاتل

الحوت القاتل

في فردوس العطلات الإسباني تنريفي تُدرب حيتان الأوركا التي يطلق عليها أيضا اسم الحيتان القاتلة على تقديم عروض مثيرة لجمهور المصطافين. وتكافح الناشطة ميرسيدس هيرنانديز من أجل وضع نهاية لهذه العروض. لأن ابنها الذي كان من بين مدربي الحيتان قد لقى حتفه أثناء تدريبها.

في جزيرة تنريفي السياحية تعتبر عروض الحيوانات في منتزه لورو من أكثر الفعاليات جذبا للسياح. وتقوم حيتان الأوركا التي يُطلق عليها أيضا الحيتان القاتلة بتقديم استعراضات خفيفة على وقع موسيقى البوب وتُكافئ بالطعام. وهو ما يثير عاصفة من الغضب لدى حماة الحيوان: فاحتجاز الحيوانات داخل هذه الأحواض الخرسانية الصغيرة والضيقة هو تعذيب لها. كما ترغب مرسيدس هيرنانديز أيضا في تحرير الحيتان، فابنها الذي كان مدربا للحيوانات قد لقي حتفه على يد أحدها. وقد تحولها سعيها للعيش مع الألم إلى بحث عن الجوهر الحقيقي للحيتان. لأن مرسيدس مقتنعة بأن موت ابنها لم يكن حادثا ولا يعود للطبيعة العدوانية المزعومة لهذه الحيتان ولكن يعود لكونها حبيسة الأحواض. لكن المسؤولين في منتزه لورو يرون الأمر بشكل مغاير. ريبورتاج: ميشائيل ألتهينّه

مشغّل الفيديو الإفتراضي لا يعمل ؟

يمكنك المشاهدة عن طريق واحد من المشغّلين الإحتياطيين في أسفل الصفحة.

مشغّل الفيديو الإحتياطي 1 .

مشغّل الفيديو الإحتياطي 2 – في كا .

رابط تحميل ميجا – جودة أصليّة

7outt9atell

شاهد أيضاً

اللوبي الزراعي : السياسة الزراعية بين الشركات وجماعات الضغط

اللوبي الزراعي : السياسة الزراعية بين الشركات وجماعات الضغط

أي زراعة نريد؟ إلى أي مدى يمكن أن تكون مستدامة وإقليمية وصديقة للحيوانات؟ وبأي ثمن؟ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *