السبت , يوليو 20 2019
الرئيسية / قنوات البثّ / DW (عربية) / برامج متفرّقة من DW (عربية) / أين خوسيه؟ – عائلات مشتتة في أمريكا

أين خوسيه؟ – عائلات مشتتة في أمريكا

أين خوسيه؟ - عائلات مشتتة في أمريكا

دخل أمريكا بطريقة غير شرعية، عاش فيها حياة برجوازية، ومن ثم رُحل. أصبح خوسيه ضحية وعود ترامب الانتخابية، مع أنه عاش لفترة طويلة وكأنه مواطن أمريكي. فسياسة ترامب المتشددة إزاء المهاجرين غير الشرعيين تشتت الكثير من العائلات.

كانت روزي سعيدة في حياتها. تقطن مع زوج تحبه وطفلين في منزل لائق وتمتلك عملا. حياة مثالية تغيرت فجأة. اعتقلت السلطات الأمريكية زوجها خوسيه الذي دخل الولايات المتحدة طفلا ً بطريقة غير شرعية ورحّلته إلى بلده الأم السلفادور.

مازالت روزي اسكوبار تعيش تحت وطأة الصدمة من قانون أمريكي مزق عائلتها فجأة. فروزي ولدت في الولايات المتحدة وتعتبر نفسها مواطنة أمريكية تحترم قوانين البلاد. خلافا لزوجها الذي دخل الولايات المتحدة طفلا بطريقة غير شرعية. بعد مرور عشرات السنين استوقفته دورية مرورية ليعتقل على إثرها ويُرحل تاركا خلفه زوجة وطفلين. أصبحت روزي مضطرة لتحمل أعباء الحياة وحدها، معتمدة على دعم جيرانها في الاعتناء بأطفالها. “أستيقظ يوميا في الرابعة صباحا وآخذ الأطفال إلى عند جيراني لأتمكن من بدء عملي الذي يستمر اثنتي عشر ساعة. أعود بعدها لأخذ أطفالي وأتابع معهم وظائفهم المدرسية وأعد لهم الطعام وأقضي حاجياتهم. لا أريد أن ينقصهم شيئا أو يشعروا بأن الأمر تغير بعد غياب والدهم”. يعد زوجها خوسيه من الأشخاص الأوائل الذين رُحلوا من الولايات المتحدة بموجب القانون الذي اعتمده دونالد ترامب في مستهل ولايته، هادفا إلى تنفيذ أحد أبرز وعوده الانتخابية: إعادة المهاجرين إلى موطنهم الأصلي وترحيل كل من انتهك القانون أو ارتكب جرما أو كان عضوا في عصابة.. لكن ماذا عن رب أسرة “أمريكية” كزوج روزي اسكوبار التي تغيرت حياتها بشكل جذري.

مشغّل الفيديو الإفتراضي لا يعمل ؟

يمكنك المشاهدة عن طريق واحد من المشغّلين الإحتياطيين في أسفل الصفحة.

مشغّل الفيديو الإحتياطي 1 .

مشغّل الفيديو الإحتياطي 11 .

مشغّل الفيديو الإحتياطي 2 – في كا .

رابط تحميل مباشر- جودة أصليّة

رابط تحميل ميجا – جودة أصليّة

khosey

شاهد أيضاً

خطر المتاجرة بالصحة

خطر المتاجرة بالصحة

يتزايد بشكل ملحوظ عدد الناس الذين يموتون أو يتعرضون لإصابات بسبب المنتجات الطبية غير الآمنة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *