الأربعاء , ديسمبر 11 2019

المليونير الألماني

المليونير الألماني

ما مدى ارتباط القوة بالأثرياء في ألمانيا؟ ومن يقرر كيف يجب أن تبدو ألمانيا؟ يبحث الفيلم الوثائقي “المال والسياسة في ألمانيا” عن إجابات. وتظهر الدراسات أن جزءًا صغيرًا وثريًا من المجتمع يحدد المسار في السياسة. وهذا الاتجاه هو السائد في كل أنحاء العالم.

قيم باحثون ألمان مئات من استطلاعات الرأي بشأن مواضيع الاقتصاد والبيئة والسياسة الخارجية والأمور المالية. ثم بحثوا فيما يتمناه كل من الفقراء والأثرياء من السياسيين بخصوص هذه المواضيع. فكانت الاختلافات واضحة للعيان. يقول الباحث السياسي من جامعة مونستر في ولاية شمال الراين ويستفاليا آرمين شيفر: “مثال واضح لذلك هو ضريبة الثروة. والواضح في هذه الضريبة هو أنه كلما ارتفع الدخل، ازداد التشكيك في مسألة إعادة فرض ضريبة الثروة. أما الفئات ذات الدخل المنخفض فتصرّ على فرض هذه الضريبة. وحتى الآن لم نحصل مجدداً على ضريبة الثروة بهذه الصيغة.”
من يقرر إذن كيف ينبغي أن تبدو ألمانيا؟ في سبيل البحث عن إجابات، رافق الوثائقي المليونير والمقاول كريستوف غرونر. في كولونيا، المدينة التي تحتاج إلى بناء آلاف الشقق، بينما تواصل الإيجارات ارتفاعها، ويشعر فيها الفقراء خاصة بأنهم مهملون، نجد أن غرونر مستعد لبناء عقارات كثيرة على الفور. ويعتزم المقاول بناء حي جديد هناك، ولكنه مازال في حاجة إلى ترخيص بالبناء، واستصداره يسير ببطء شديد بحسب رأيه. أما رئيسة مجلس بلديات كولونيا هنرييتِه ريكر فتقول: “هناك مدينة تتأسس، وستُقدم قطع الأراضي لأجل ذلك وتُمنح تراخيص البناء.” ولكن ألا يمكن تسريع العملية؟ المقاول غرونر طالب السياسيين بعدم عرقلته. ومن أجل إظهار قوة المال، جرى التصوير في أماكن تلتقي فيها السياسة والاقتصاد، كما في مكتب البلدية وفي منصة كبار الضيوف في أحد ملاعب كرة القدم الألمانية. وفي مدينة كان الفرنسية، أكبر معرض عقارات في أوروبا، يُظهر الفيلم كيف يستخدم أصحاب المليارات من المستثمرين نفوذهم المالي من أجل بناء مدن ومناطق وفقًا لتصوراتهم.

مشغّل الفيديو الإفتراضي لا يعمل ؟

يمكنك المشاهدة عن طريق واحد من المشغّلين الإحتياطيين في أسفل الصفحة.

مشغّل الفيديو الإحتياطي 1 .

مشغّل الفيديو الإحتياطي 2 – في كا .

رابط تحميل مباشر- جودة أصليّة

miliongermany

شاهد أيضاً

كوريا الشمالية من الداخل

كوريا الشمالية من الداخل

قلة من المسافرين الغربيين يعرفون كوريا الشمالية من الداخل. الصحفي لوكا فاسيو واحد منهم، وقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *