الإثنين , نوفمبر 11 2019
الرئيسية / الحيوانات و الحياة البريّة / كلاب الدم كحراس للبرية

كلاب الدم كحراس للبرية

كلاب الدم كحراس للبرية

تدرب الطبيبة البيطرية مارلين تسينر الكلاب في الكونغو لمحاربة الصيد غير المشروع. تضاءل عدد الحيونات البرية في حديقة فيرونغا الوطنية بالفعل بنسبة تصل إلى 95 في المائة، وأصبحت الغوريلا خاصة مهددة بالانقراض…

تعتبر السويسرية مارلين تسينر خبيرة دولية معروفة في مجال تتبع الأثر، أي أنها تُدرب الكلاب ومرشديها على ملاحقة المجرمين. تلقت قبل 8 سنوات مكالمة على نحو مفاجئ من مدير الحديقة الوطنية في الكونغو يطلب فيها المساعدة. بعد تردد قصير قررت السفر للمرة الأولى إلى قلب منطقة النزاع تلك. بدت مهمتها صعبة، إذ ليس لدى حراس الحديقة أي خبرة في التعامل مع الكلاب و يخافون من هذه الحيوانات الكبيرة، ويسمونها “سيمبا”، وهو ما يعني “الأسد” باللغة السواحيلية. تندلع صراعات هناك، وتصبح مارلين وسط المعارك بين الأطراف المتحاربة. ولكن على الرغم من تلك الظروف الصعبة، تواصل عملها دون كلل. تسافر حاليا إلى الكونغو 6 مرات سنويا لمدة أسبوعين لدعم مشروع مكافحة الصيد الجائر. كريستيان شامافو هو أول مرشد كلاب كونغولي تدربه مارلين تسينر. كل يوم يخاطر بحياته لحماية الحديقة، إذ مات 175 شابا وشابة بالفعل في السنوات العشرة الأخيرة أثناء مكافحة الصيد الجائر. ألف جان بيير جاكوتت، وهو طبيب نفسي متقاعد من برن، كتابًا من الرسوم للأطفال عن المرأة الشجاعة وفريق كلابها. يعرض جاكوت كتابه في المدارس القريبة بهدف توعية الأطفال بأضرار الصيد الجائر. لدى مارلين تسينر وكريستيان شامافو وجان بيير جاكوت هدف مشترك: هم يريدون الحفاظ على التنوع البيولوجي لأقدم حديقة وطنية في إفريقيا التي تضم آخر غوريلا جبلية وحيوان الأكاب وفيلة الغابات، للأجيال القادمة..

مشغّل الفيديو الإفتراضي لا يعمل ؟

يمكنك المشاهدة عن طريق واحد من المشغّلين الإحتياطيين في أسفل الصفحة.

مشغّل الفيديو الإحتياطي 1 .

مشغّل الفيديو الإحتياطي 2 .

رابط تحميل – جودة أصليّة

klebdemm

قد يعجبك أيضا .. مافيا الجراء : المتاجرة بالكلاب

مافيا الجراء : المتاجرة بالكلاب

شاهد أيضاً

ما هي قدرات الذكاء الصناعي؟

ما هي قدرات الذكاء الصناعي؟

يقود التطور في مجال الذكاء الصناعي إلي تغيير أساسي. إذ تستطيع الخوارزميات حاليا التعرف على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *