طب و صحة

أفضل علاج لـ”بحة الصوت”

علاج بحة الصوت

أشارت مجلة “الصيدليات الحديثة” الألمانية إلى أن بحة الصوت (بالإنجليزية: Hoarseness أو Dysphonia)، التي تظهر كأحد الأعراض المصاحبة لنزلات البرد، تستلزم عدم الهمس والإقلال عن الكلام والإكثار من تناول السوائل.

وأوضحت المجلة الألمانية إلى أن بحة الصوت تحدث بسبب تورم الأحبال الصوتية، التي لم تعد تهتز بسهولة، وبالتالي فإن الصوت يصدر بشكل أعمق، وأفضل علاج لمثل هذه الحالات هو عدم الكلام.

وأضافت أن الهمس يمكن أن يضر بالأحبال الصوتية، نظرا لأنها تكون مشدودة بصورة غير طبيعية و تتعرض للإجهاد بشدة، علاوة على أن النحنحة تضر بالأحبال الصوتية أيضا، ولذلك فإنه من الأفضل في مثل هذه الحالات السعال بطريقة صحيحة.

وتعمل السوائل على استعادة الأحبال الصوتية لوضعها الطبيعي ووظيفتها، ومن الأفضل تناول الشاي الدافئ أو تناول أقراص الاستحلاب، ولكن مع تجنب الأنواع المحتوية على المنثول والأوكالبتوس، نظرا لأن الزيوت العطرية تتسبب في جفاف الأغشية المخاطية.

قد يعجبك أيضا .. مقال – متى تصبح إزالة اللوزتين ضرورية؟

مقال – متى تصبح إزالة اللوزتين ضرورية؟

مواجهة بحة الصوت

‫وأشار لبروفيسور الألماني بيتر كلوسمان إلى أنه يمكن مواجهة بحة الصوت من خلال التوقف عن التدخين ‫والابتعاد عن الأطعمة الحريفة وتجنب الأطعمة والمشروبات الساخنة أو ‫الباردة للغاية، مع مراعاة الإكثار من شرب السوائل وتجنب الانفعال من ‫أجل إراحة الصوت.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق