طب و صحة

مخاطر استخدام بخاخ الأنف لمدة طويلة

حذرت الصيدلانية الألمانية أورسولا‬ ‫زيلربيرغ من أن استخدام بخاخ الأنف لمدة طويلة قد يؤدي إلى تعود الجسم‬ ‫عليه، موضحة أن هذا الأمر يسري بصفة خاصة على البخاخ المزيل للاحتقان من‬ ‫خلال انقباض الأوعية الدموية، مثل البخاخ المعالج للرشح وانسداد الأنف. ‬

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية أمراض وجراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتورة سبأ جرار عن أثر استخدام مضاد للاحتقان بكثرة على الأنف..

‫و من المخاطر الأخرى لاستخدام بخاخ الأنف لمدة طويلة: تلف الأغشية‬ ‫المخاطية المبطنة له، مما يرفع خطر فقدان حاسة الشم، ومن ثم حاسة‬ ‫التذوق. ‬

و لتجنب هذه المخاطر، تنصح زيلربيرغ بعدم استخدام بخاخ الأنف لمدة تزيد على‬ ‫5 أو 7 أيام.‬

قد يعجبك أيضا .. مقال – رائحة الأنف الكريهة ناقوس خطر!

مقال – رائحة الأنف الكريهة ناقوس خطر!

وفي حال استمرار المتاعب بعد انقضاء هذه المدة، يمكن حينئذ اللجوء إلى‬ استنشاق محلول ملح الطعام.‬

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق