برامج متفرّقة من DW (عربية)ثقافات

خطر ترحيل اللاجئين في ألمانيا

مدينة فرانكفورت الصغيرة الواقعة على نهر الأودر كانت تعتبر لوقت طويل نموذجا مثاليا لنجاح الاندماج. إلى أن قامت مجموعة من اللاجئين بالهجوم على ناد ليلي بالمدينة. الأخصائي الاجتماعي توماس كلين يحارب منذ ذاك الوقت، كي لا تنقلب الأجواء الإيجابية إلى الضد تماما.

بعد الهجوم على النادي الليلي “لو فروش”، اتخذ عمدة المدينة رينيه فيلك (حزب اليسار) موقفا واضحا وأراد ترحيل الجناة- رغم أن ذلك قوبل بانتقادات في صفوف حزبه. واحد من هؤلاء الجناة أبدى ندمه على فعلته، قائلا بأنه لو كان قد حصل على فرصة حقيقية لكي يندمج في ألمانيا، لما وقع ما وقع. يحلم توماس كلين كأخصائي اجتماعي بمدينة يجد الجميع فيها مكانه. فهل هذا ممكن؟ ريبورتاج كريس كاورلا وجوناثان ووكر..

قد يعجبك أيضا .. مقال – العقاب لا يفيد.. تعرف على طريقة التربية الحديثة

مقال – العقاب لا يفيد.. تعرف على طريقة التربية الحديثة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق