الحيوانات و الحياة البريّةبرامج أخرى للجزيرة الوثائقية

عين على فردوس الأمازون

فريق من علماء الطبيعة وصانعي أفلام الحياة البرية في رحلة فريدة إلى المنطقة الأكثر تنوعًا حيويًا في غابات الأمازون المطيرة.

تتمثل مهمتهم في محاولة تثبيت المئات من الكاميرات الصغيرة التي تعمل عن بُعد، في أغنى غابة على كوكب الأرض، لالتقاط حياة المخلوقات الرائعة واكتشاف الحيل المذهلة التي تستخدمها هذه الحيوانات للبقاء على قيد الحياة في بيئة قاسية للغاية.

يقع الجزء الأكبر من غابات الأمازون في البرازيل في قارة أمريكا الجنوبية، وتعتبر هذه الغابات الرئة التي تتنفس الأرض من خلالها فهي الغابة الأكبر في القارة الأمريكية. يُجرى حالياً الاعتداء عليها من خلال عملية التجريف وقطع جائر لأشجارها والنباتات وتحويلها إلى طرق سريعة ومدن سكنية، ناهيك عن زراعة المخدرات فيها وإنشاء معامل لتصنيع وتحويل هذه المخدرات، ويتم تهريبها إلى جميع أنحاء العالم من خلال عصابات بمساعدة بعض الحٌكام والدكتاتوريّين حول العالم .

مقالات ذات صلة

قد يعجبك أيضا ..  عالِم الكائنات الغريبة HD : كابوس الأمازون

عالِم الكائنات الغريبة HD : كابوس الأمازون

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى