برامج متفرّقة من DW (عربية)علوم وتكنولوجيا

ثورة الطباعة ثلاثية الأبعاد The 3D printing revolution

تبشر الطباعة ثلاثية الأبعاد بإمكانيات جديدة تماما تتيح إنتاج سلع أكثر استدامة. فهل تجعل الطباعة ثلاثية الأبعاد كل شيء أفضل؟ يوضح الفيلم كيف يغير الابتكار عالم السلع – ثورة الطباعة ثلاثية الأبعاد..

هل صناعة المنتجات في طريقها لثورة جديدة؟ قد تحل الطباعة ثلاثية الأبعاد قريبا محل التصنيع التقليدي، وتوفر كميات هائلة من المواد والنفايات والطاقة. تستفيد شركة إيرباص حاليا من طريقة التصنيع الجديدة. منذ عام 2020 تزود طائرة الركاب A350 بأقفال الأبواب المطبوعة. فبدلا من استخدام القفل التقليدي المكون من عشرة أجزاء، سيستخدم القفل المطبوع المكون من جزء واحد فقط، وبهذه الطريقة يتم توفير الكثير من مراحل الإنتاج. كما يتم تطبيق مبادئ التقنيات التي تستخدمها الطبيعة على التصاميم، وهذا يعني أنه بمساعدة عمليات الطباعة ثلاثية الأبعاد من الممكن تقليد أساليب البناء الفعالة التي تستخدمها الطبيعة، وهو الأمر الذي تسمح به بالكاد عمليات التصنيع التقليدية. من مميزات التقنية الجديدة أن المكونات أخف وزنا بشكل ملحوظ وأكثر متانة، كما تستهلك مادة خام أقل في عملية التصنيع. ولكن قسم التطوير التابع لشركة إيرباص مازال غير راض عن النتائج، فرغم أن جدار عزل المقصورة المطبوع في طائرة A350 وزنه أخف بنسبة 45 في المائة من نظيره التقليدي، إلا أن عملية التصنيع مازالت معقدة ومكلفة، إذ أن طباعة جدار واحد تستغرق 900 ساعة، وهي مشكلة لم يتمكن مصنعو آلات الطباعة من حلها بعد. شركة أديداس تستخدم ايضا تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، ووفقا للشركة فإنها تعتبر نفسها حاليا أكبر مصنع في العالم لمكونات الطباعة ثلاثية الأبعاد. الخطوة التالية هي استخدام المواد المستدامة، مثل الراتنجات الاصطناعية القائمة على المواد الحيوية، والتي لا تحتاج إلى المشتقات النفطية، ويمكن تسييلها مرة أخرى دون فقدان الجودة، وبالتالي يمكن إعادة تدويرها بالكامل.
يعرض الفيلم الوثائقي الاستخدامات المتنوعة للطباعة ثلاثية الأبعاد. ..

النسخة الإنجليزية

Three-dimensional printing promises new opportunities for more sustainable and local production. But does 3D printing make everything better? This film shows how innovation can change the world of goods.

مقالات ذات صلة

Is the way we make things about to become the next revolution? Traditional manufacturing techniques like milling, casting and gluing could soon be replaced by 3D printing -saving enormous amounts of material and energy. Aircraft maker Airbus is already benefiting from the new manufacturing method. Beginning this year, the A350 airliner will fly with printed door locking shafts. Where previously ten parts had to be installed, today that’s down to just one. It saves a lot of manufacturing steps. And 3D printing can imitate nature’s efficient construction processes, something barely possible in conventional manufacturing. Another benefit of the new technology is that components can become significantly lighter and more robust, and material can be saved during production. But the Airbus development team is not yet satisfied. The printed cabin partition in the A350 has become 45 percent lighter thanks to the new structure, but it is complex and expensive to manufacture. It takes 900 hours to print just one partition, a problem that print manufacturers have not yet been able to solve. The technology is already being used in Adidas shoes: The sportswear company says it is currently the world’s largest manufacturer of 3D-printed components. The next step is sustainable materials, such as biological synthetic resins that do not use petroleum and can be liquefied again without loss of quality and are therefore completely recyclable. This documentary sheds light on the diverse uses of 3D printing.

قد يعجبك أيضا .. مقال – إفتتاح أول مبنى مطبوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

مقال – إفتتاح أول مبنى مطبوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى