طب و صحة

لماذا يُلقّب الزعفران بـ”الذهب الأحمر” ؟ و ما فوائده؟

يمتلك الزعفران الكثير من المكونات المفيدة و يساهم في محاربة الالتهابات وتحسين المزاج من خلال قدراته في إزالة الاكتئاب ويساهم في تخفيف الوزن. الزعفران غني بالعديد من القيم الغذائية التي تجعل له العديد من الفوائد الصحية، تعرف عليها من خلال المقال التالي.

الزعفران (Saffron) هو أحد النباتات الاغلى في العالم و ينتمي الى عائلة النباتات القزحية (Iris family). يعود سبب غلاؤه الى صعوبة حصاده، فهو يتطلب العديد من الايدي العاملة ليتم حصاده بطرق تقليدية شاقة.

حيث يتم قطف زهرة الزعفران البنفسجية ومن ثم تجفيفها للحصول على خيوط حمراء الى برتقالية اللون، لنحصل على خيوط الزعفران بشكلها الحالي كنوع من التوابل. ويلقب الزعفران بـ”الذهب الأحمر”، وهو واحد من أغلى التوابل في العالم، ويتميز برائحة قوية ولون مميز، ويمتلك العديد من الفوائد الصحية.

زهرة الزعفران البنفسجية

وبحسب موقع “خبر اليوم”، تحتوي هذه التوابل على مواد كيميائية تغير المزاج، و تقتل الخلايا السرطانية، وتقلل التورم، وتعمل كمضادات الأكسدة، ويعد آمن بشكل عام لمعظم الناس لتناوله، ومن السهل جداً إضافته إلى النظام الغذائي.

تحتوي هذه التوابل على مجموعة رائعة من المركبات النباتية التي تعمل كمضادات للأكسدة، وهي جزيئات تحمي خلاياك من الجذور الحرة والإجهاد التأكسدي. تشمل مضادات الأكسدة البارزة في الزعفران الكروسين، الكروسيتين Quercetin، سافرانال Safranal ، وكيمبفيرول.

الكروسين والكروسيتين هي أصباغ كاروتينويد و مسؤولة عن اللون الأحمر للزعفران، و يحتوي كلا المركبين على خصائص مضادة للاكتئاب، ويحمي خلايا الدماغ من التلف التدريجي، ويحسن الالتهاب، ويقلل من الشهية، ويساعد على فقدان الوزن.

قد يعجبك أيضا .. ‫الأعشاب و التوابل .. هل لها تأثير صحي حقا؟‬

‫الأعشاب و التوابل .. هل لها تأثير صحي حقا؟‬

فوائد اخرى للزعفران

  • تعزيز الاداء الرياضي: أظهرت بعض الابحاث أن تناول الزعفران قد يساهم في تعزيز الاداء الرياضي وتقيلل الشعور بالاجهاد عند الرجال اثناء ممارسة الرياضة، وذلك بسبب مادة كيميائية يحويها الزعفران تعرف بـ Crocetin. لكن هذه الميزة بحاجة الى المزيد من الادلة التي تدعمها.
  • علاج الصدفية: اشارت بعض الدراسات أن تناول شاي الزعفران يويما بجانب نظام غذائي صحي غني بالخضار والفواكه قد يقلل من اعراض الصدفية. لكن لا زال هناك الحاجة الى المزيد من الدراسات التي تدعم ذلك.
  • علاجات أخرى: كما وتوجد بعض العلاجات الاخرى التي قد يدخل فيها الزعفران لكن بحاجة الى المزيد من الادلة العلمية التي تدعم دوره في ذلك مثل: طرد الغازات والتخلص من نفخة البطن، علاج الالم، علاج الثعلبة.

الاثار الجانبية والتفاعلات

تناول كميات كبيرة من الزعفران عن طريق الفم غير آمن، فاذا زاد عن الكمية الموصى بها فقد تلاحظ بعض الاثار الجانبية المحتملة والتي تشمل:

  • القلق والتوتر
  • النعاس والغثيان
  • جفاف الفم
  • تغيرات في الشهية
  • الدوخة والصداع.
  • الأعراض الخطيرة

كما ويمكن أن يحدث تفاعلات حساسية لدى بعض الأشخاص. و الجرعات الكبيرة قد تسبب التسمم بالاضافة الى بعض الاعراض الخطيرة مثل:

  • اصفرار الجلد والعيون والاغشية المخاطية
  • الدوخة والغثيان
  • اخدرار
  • التقيؤ
  • نزيف الانف والشفتين والجفون
  • الاسهال الدموي.

كما وان تناول جرعة من 12-20 غراماً يمكن أن يسبب الموت.

اما بالنسبة لتفاعلات الزعفران مع الادوية فالى الان لم يوجد ما هو واضح ومحدد، وبحاجة الى دراسة.

الجرعة المسموحة

بشكل عام يعتبر الزعفران امن للاستخدام بالنسبة لأغلب الاشخاص عندما يتم تناوله على شكل توابل في الطعام وباعتدال، أو تناوله عن طريق الفم كدواء لمدة تصل الى 6 اسابيع.

ان الجرع الامنة لتناولها من الزعفران المستخدمة لعلاج بعض الحالات بحسب الابحاث العلمية كالاتي :

  • PMS- متلازمة ما قبل الحيض: 15 ملغم من الزعفران يتناول مرتين يومياً من خلال الفم.
  • علاج الاكتئاب: 30 ملغم يويما عن طريق الفم.
  • علاج الزهايمر: 30 ملغم يومياً عن طريق الفم.
  • تناول جرعة من 12-20 غراما يمكن أن يسبب الموت.

تحذيرات

تشمل تحذيرات الاستخدام ما يلي:

  • الحمل والرضاعة: لا ينصح للحامل أوالمرضعة بتناول كميات عالية من الزعفران عن طريق الفم فهي غير امنة وغير معروف تأثيراتها السلبية على الجنين أو الرضيع، حيث أن تناول الحامل لكميات عالية منها قد تكون مرتبطة بحدوث الاجهاض.
  • الحساسية: قد تجد بعض الاشخاص لديهم حساسية لبعض النباتات القريبة من الزعفران مثل نبتة الزوان Lolium، هؤلاء يسجب عليهم تجنب تناول الزعفران ايضاً.
  • مرضى القلب: قد يؤدي تناول الزعفران الى زيادة في دقات القلب والتأثير على قوتها، لذا فيجب بمريض القلب الحذر من الكميات التي يتناولها من الزعفران.
  • مرضى ضغط الدم: قد يؤدي تناول الزعفران الى خفض ضغط الدم، لذا فمن يعانون من منشاكل انخفاض ضغط الدم يجب عليهم توخي الحذر.
  • الاضطرابات العصبية ثنائية القطب Bipolar disorder: قد يؤثر الزعفران على الحالة المزاجية مما قد يضاعف بعض الاعراض الجانبية كالهوس لمن يعانون مشاكل ثنائية القطب.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق