برامج أخرى للجزيرة الوثائقيةسياسة

ما خفي أعظم – الصفقة والسلاح

تكشف حلقة برنامج ما خفي أعظم التحقيقي تفاصيل التحالف الأمني و العسكري بين الكيان و بعض الدول العربية، بما في ذلك الموقف من قطاع غزة.

وقد تمكن مقدم البرنامج الزميل تامر المسحال من إجراء لقاءات حصرية تتعلق بكواليس الضغوط على فصائل المقاومة في غزة بخصوص نزع سلاحها، في ظل مرحلة التطبيع وتطبيق خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للسلام.

كشف تحقيق “ما خفي أعظم” الذي تبثه قناة الجزيرة، معلومات حصرية، عن خفايا مناورات عدد من الدول والقوى الإقليمية، وعلى رأسها مصر، والإمارات، والولايات المتحدة، بالتعاون مع الكيان ، لنزع سلاح المقاومة الفلسطينية.

وتحت عنوان: “الصفقة والسلاح”، نقل المذيع الفلسطيني تامر المسحال، حقائق يكشف عن بعضها لأول مرة، عن خفايا محاولات نزع سلاح المقاومة في غزة، والتي كانت من أبرز بنود صفقة القرن التي أعلنها دونالد ترامب الرئيس الأمريكي.

مقالات ذات صلة

وبحسب الشهادات التي نقلها البرنامج، سعت عدد من الأطراف من خلال التحالف الجديد المتشكل في المنطقة (يقصد بها تطبيع دول عربية علاقاتها مع الكيان )، استهداف، ومحاصرة القطاع والمقامة، من أجل نزع سلاحها.

وتحدث إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس، عن الضغوط الممارسة ضد الحركة، وسعي عدد من القوى لتفكيك عناصر قوتها.

وكشف عن رفض حماس، الحديث أو الحوار حول الثوابت التي تتمسك بها الحركة، تحديداً ما تعلق منها بسلاح المقاومة. ونفى هنية الادعاءات التي تروجها أطراف ضد المقاومة الفلسطينية وربطها بإيران، حيث أكد أن أي دعم مشروط من أي دولة أو قوى، لن يقبل بها، لأنها تتحرك ضمن مربع القضية الفلسطينية. لكنه كشف عن استقبال فصائل المقاومة لدعم من إيران وبعض الدول، لكن من دون شروط، أو محاولة لجعلها تدور في فلكها أو تخدم أجندات أخرى، غير فلسطين.

كما تحدث رئيس المكتب السياسي لحماس، عن تنسيق وتعاون مصري مع سلطات الاحتلال لتركيع حماس وفصائل المقاومة، ويمس قواها.

قد يعجبك أيضا .. ما خفي أعظم – استثمار على الرمال

ما خفي أعظم – استثمار على الرمال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى