علوم وتكنولوجيامقالات و مجلاّت

شركة باي بال تعلن عن تبنيها العملات الرقمية في مطلع العام القادم 2021

تتجه العملات المشفرة نحو مرحلة جديدة هي الأكبر في تاريخها، حيث تتسارع خطواتها نحو المدفوعات الرقمية والتمثيل الرقمي، ساهمت أزمة جائحة فيروس كورونا بشكل كبير في هذا التحول مع تزايد الاهتمام بها من قبل البنوك المركزية والمستهلكين، لقد كان اعلان شركة PayPal عن اطلاقها لخدمة جديدة لعملائها بالسماح لهم بشراء وبيع العملات الرقمية حدث هام لاكتساب اعتماد أوسع لاستخدام التشفير كطريقة للدفع قابلة للتطبيق، في إشارة قوية إلى تحول سائد نحو تبني العملة المشفرة

أعلنت الشركة العملاقة للمدفوعات عبر الإنترنت PayPal يوم الأربعاء 18 أكتوبر عن السماح للعملاء بالاحتفاظ بعملة البيتكوين والإثيريوم والبيتكوين كاش واللايتكوين في محفظتها على الانترنت، ولتحقيق الاستفادة القصوى من العملة المشفرة أشارت الشركة إلى إمكانية استخدامها كمصدر للتمويل والتسوق من خلال 26 مليون تاجر المسجلين على شبكتها.

و ستقدم الشركة هذه الخدمة الجديدة في الولايات المتحدة فقط خلال الأسابيع المقبلة وسوف يتم نشرها عبر أسواق دولية محددة بحلول عام 2021،تعاونت PayPal مع شركة Paxos الناشئة للعملات المشفرة للمساعدة في إطلاق خدمتها الجديدة.

باى بال تتفوق على فيسبوك

قال الرئيس التنفيذي للشركة “دان شولمان” أن سوق التشفير يشهد تطورات سريعة وأن التحول الرقمي أمر لا مفر منه في النهاية، فالعملات المشفرة لديها الكثير من المزايا التي تؤهلها لذلك، فهي تتمتع بالسرعة والمرونة في نظام المدفوعات وسهولة الوصول وإمكانية تحويل الأموال بكل سلاسة وبساطة.

كشفت PayPal أيضًا في بيانها أنها حصلت على ترخيص Bitlicense مشروط من قبل وزارة الخدمات المالية بولاية نيويورك، إن Bitlicense ستساعد على تشجيع وتعزيز ومساعدة المؤسسات المهتمة بالحصول على طريقة منظمة جيدًا للوصول إلى سوق العملات الافتراضية في نيويورك.

يُذكر أن شركة التواصل الاجتماعي فيسبوك أعلنت العام الماضي عن خططها لإطلاق عملتها المشفرة الخاصة بها “ليبرا” في منتصف عام 2020 والتي كانت ستدعم خدمات فيسبوك، بما سيكسب عملتها قاعدة شعبية واسعة من التجار والمستهلكين، لكنها واجهت هجومًا عنيفًا وقيود تنظيمية كبيرة وفقدت الدعم من الشركات التي كانت تدعمها.

ويبدو أن PayPal تفوقت عليها ولم تقتفر الخطأ التي تعرضت له فيسبوك، حيث قالت أنها ستكون حريصة على العمل مع البنوك المركزية والهيئات التنظيمية من جميع أنحاء العالم، بغرض المشاركة بطريقة جادة لتحديد وتنسيق اتجاه العملات المشفرة والدور الذي ستلعبه في مستقبل التمويل.

ذكرت تقارير إخبارية أن العديد من البنوك المركزية حول العالم من بينها البنك الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي تدرس فكرة اطلاق عملة رقمية خاصة بها وآلية عملها، في نفس الوقت يسارع بنك الصين الشعبي في اجراء تجاربه المبدئية لعملته الرقمية المقترحة.

PayPal لم تكن هي الأولي لكنها جديرة بالاهتمام

على مدار السنوات الأخيرة انخرطت شركات التكنولوجيا المالية للاستثمار في العملات الرقمية حيث سمحت شركة Square وهي شركة مدفوعات عبر الهاتف المحمول التي تنافسها PayPal لبعض العملاء بشراء وبيع عملة البيتكوين من خلال تطبيقها منذ حوالي ثلاث سنوات وقد تم طرح هذا التطبيق على نطاق واسع منذ ذلك الحين، كما تسمح شركة Robinhood Markets لتطبيقات تداول الأسهم بشراء وبيع العملات المشفرة، لكن اطلاق PayPal جدير بالاهتمام نظرًا لحجم الشركة الضخم فلديها 346 مليون حساب نشط حول العالم وتمت معالجة حوالي 222 مليار دولار من المدفوعات خلال الربع الثاني من هذا العام.

ساعد هذا القرار الجريء في تعزيز أسهم الشركة التي اندفعت بقوة بنسبة 5.5% وسجلت أعلى مستوى للإغلاق منذ 2 سبتمبر.

التقلب

اكتسبت عملة البيتكوين زخمًا صعوديًا كبيرًا بعد قرار PayPal لتسجل أعلى مستوياتها منذ يوليو 2019، حيث وصلت عند 12494 دولار، لتتجاوز العملة المشفرة الرائدة مكاسبها السنوية لهذا العام التي تصل حوالي 75%، وواصلت العملة في طريقها الصعودي حتى اخترقت مستوى 13000 دولار لتصل لمستوى قياسي جديد لعام 2020 عند 13800 دولار.

على الرغم من وجود عملة البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى منذ أكثر من عقد إلا أنها لا تزال تحاول وتكافح بقوة لتصبح عملة قابلة للدفع على نطاق واسع، وتشتهر العملات المشفرة بتقلباتها العالية التي تعتبر أمرًا جذابًا للمتداولين، وبالرغم من المكاسب الكبيرة التي يمكن تحقيقها منها إلا أن لديها ولكنه مخاطر عالية للتجار والمتسوقين،كما أن أداء المعاملات أيضا أبطأ وأكثر تكلفة من أنظمة الدفع السائدة الأخرى.

إن المفهوم السابق تجاه البيتكوين والأصول الرقمية الأخرى في الغالب بين وول ستريت وعالم المال كان سلبي إلى حد كبير، حيث كان يُشاع أنه يتم استخدامها في الغالب في المعاملات الجنائية وغسيل الأموال، أظهرت شركات التكنولوجيا المالية مثل Square و PayPal و Robinhood والمزيد مستوى من الثقة في هذه الأصول الرقمية من خلال السماح لمستخدميها بشرائها والاحتفاظ بها.

يتوقع الكثيرون أن نظام الدفع الجديد الذي قد يوفره شركة باي بال سيعالج مشاكل ومخاطر العملات المشفرة، نظرًا لأن المدفوعات سيتم تسويتها بالعملات التقليدية مثل الدولار الأمريكي، وهذا يعني أنها ستعمل على خفض المخاطر أهمها تقليص التقلبات العالية في الأسعار.

تقول الشركة أنها ستراعي وستعالج مخاطر العملات الرقمية بطريقة مختلفة تمامًا بهدف تقديم أقصي قدر من الأمان للعملاء.

يأتي اعلانPayPal في الوقت نفسه الذي كشفت فيه بعض البنوك المركزية عن دراستها لخطط تطوير عملاتها المشفرة الخاصة بها، وفي أعقاب مشروع العملة المشفرةليبرا التي أعلنت عنها فيسبوك في عام 2019 والتي قوبلت باعتراضات تنظيمية قوية، الجدير بالذكر أن PayPalكان من بين الأعضاء المؤسسين لهذا المشروع لكنه انسحب بعد بضعة أشهر.

هذا مقال ترويجي و لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق تحرير موقع علوم العرب

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى