الحيوانات و الحياة البريّةبرامج أخرى للجزيرة الوثائقية

جزر غالاباغوس – الجنة الحبيسة

في المحيط الهادئ ظهرت أرض جديدة خارج المحيط تستضيف بعضًا من أغرب المخلوقات على وجه الأرض. هذه الارض هي غالاباغوس, وهي تتألف من أرخبيل من الجزر البركانية. جزر غالاباغوس تمر بتحولات مستمرة بسبب التيارات، والتي تمنح بقاء جميع الحيوانات على الأرض وفي الماء.

جزر غالاباغوس

نلقي نظرة فاحصة على الجزر الأكثر شهرة في العالم.

جزر غالاباغوس (بالإسبانية: Archipiélago de Colón أرخبيل كولومبوس) جزء من جمهورية الإكوادور، وهي أرخبيل من جزر بركانية موزعة على جانبي خط الاستواء في المحيط الهادئ تحيط بمركز النصف الغربي للكرة الأرضية على بعد 906 كم (563 ميل) غرب دولة الإكوادور. تشتهر هذه الجزر بعدد كبير من الأنواع المستوطنة وقد درسها تشارلز داروين خلال الرحلة الثانية لسفينة البيغل. ساهمت ملاحظاته فيها في ظهور نظرية داروين للتطور عن طريق الانتقاء الطبيعي.

مناخ جزر غالاباغوس

المناخ في غالاباغوس يختلف من جزيرة الى اخرى، وعلى الرغم من انها تقع على خط الاستواء، إلا أن المياه عادة ما تكون باردة بالقرب من الجزر، وهو ما يؤدي ايضا الى برودة المناخ وارتفاع الرطوبة.

بشكل عام، يكون المناخ باردا من يونيو إلى نوفمبر، وأكثر حرا من ديسمبر الى مايو، و في هذه الفترة الاخيرة، تشهد الجزر ايضا عدة عواصف مطي

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى