طب و صحةكورونا

ماذا تفعلين إذا أصيب طفلك بفيروس كورونا؟

كيف تعتني بالطفل المصاب بفيروس كورونا المستجد في المنزل؟ وما الأمور التي تتطلب الاتصال بالطوارئ مباشرة؟ وما الحالات التي تزيد احتمال تطوير الطفل مرضا شديدا من كوفيد-19؟

نبدأ بالسؤال الأول، ثم ننتقل إلى التفاصيل:

ما الذي ينبغي على الأم فعله إذا أصيب طفلها بفيروس كورونا أو كانت تشك بأنه مصاب بكورونا؟

1- لا تصابي بالهلع، يعاني الغالبية العظمى من الأطفال الذين يصابون بكوفيد-19 من أعراض خفيفة فقط، ويكون المرض الشديد نادرا بين الأطفال.

2- اتصلي بالطبيب أو مقدم الرعاية الصحية الخاص بك لتحديد هل هناك حاجة لجلبه للعيادة أو إجراء فحوص للتأكد مما إذا كان مصابا فعليا بكوفيد-19، أو هل يجب جلبه للمستشفى.

3- يمكن علاج الأعراض الخفيفة مثل الحمى و آلام الجسم باستخدام عقار أسيتامينوفين (تايلينول)، و اتباع الإرشادات المناسبة لجرعات الأدوية.

4- يجب الحرص على حصول الطفل على كمية كافية من السوائل.

5- توفير الراحة للطفل.

6- راقبي أعراض الطفل باستمرار.

قد يعجبك أيضا .. كم يبقى فيروس كورونا حيا في الجسم؟

كم يبقى فيروس كورونا حيا في الجسم؟

يجب الانتباه إلى الأمور التالية التي قد تتطلب الاتصال بالطوارئ

1- إذا كان طفلك يعاني من الحمى لأكثر من 3 أيام متتالية.

2- إذا عانى الطفل من صعوبة في التنفس.

3- صعوبة الشرب.

4- عدم تبول الطفل 3 مرات على الأقل خلال 24 ساعة.

5- إذا كان الطفل يعاني من مشاكل صحية مزمنة أخرى، مثل السكري أو مشاكل في القلب.

إنه على الرغم من أن مرض كوفيد-19 يبدو في معظم الحالات أكثر اعتدالا عند الأطفال الصغار، فإن من المهم أن يفهم الآباء ومقدمو الرعاية أن الأطفال يمكن أن يصابوا بفيروس كورونا -واسمه العلمي سارس كوف 2 (SARS-CoV-2)- ويمكن أن ينقلوه إلى الآخرين.

في حالات نادرة، يمكن أن يصاب الأطفال بمرض شديد من كوفيد-19، وقد سجلت وفيات، لهذا السبب من المهم استخدام الاحتياطات ومنع العدوى لدى الأطفال وكذلك البالغين.

بشكل عام تكون أعراض كوفيد-19 أكثر اعتدالا لدى الأطفال منها لدى البالغين، وقد لا تظهر أي علامات للمرض على بعض الأطفال المصابين على الإطلاق.

و وفقا لتقرير عن الأطفال وكوفيد-19 من قبل الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، فإن حوالي 11% من مرضى كوفيد-19 هم من الأطفال. وما بين 0.6% و6.9% من جميع حالات كوفيد-19 لدى الأطفال انتهت بدخول المستشفى.

[ds2]

ووفقا للمراكز فإن الأعراض الأكثر شيوعا لكوفيد-19 عند الأطفال:

1- الحمى

2- السعال

ولكن قد يعاني الأطفال من أي من علامات أو أعراض كوفيد-19 التالية:

3- قشعريرة

4- احتقان الأنف أو سيلان الأنف

5- فقدان جديد في حاسة التذوق أو الشم

6- احتقان الحلق

7- ضيق التنفس أو صعوبة التنفس

8- الإسهال

9- الغثيان أو القيء

10- آلام المعدة

11- التعب

12- الصداع

13- آلام العضلات أو الجسم

14- ضعف الشهية أو سوء التغذية، خاصة عند الأطفال دون عمر سنة واحدة

الأطفال الذين يعانون من الحالات الطبية التالية معرضون لخطر الإصابة بمرض شديد مقارنة بالأطفال الآخرين:

1- الربو أو أمراض الرئة المزمنة

2- مرض السكري

3- الأمراض الوراثية أو العصبية أو الأيضية

4- مرض الخلايا المنجلية (Sickle cell disease)

5- أمراض القلب الخلقية (منذ الولادة)

6- ضعف جهاز المناعة بسبب بعض الحالات الطبية أو تناول الأدوية التي تضعف جهاز المناعة

7- السمنة

وفي هذا الصدد، الأطفال يتطلعون إلى أولياء أمورهم “عند اتخاذ قرار بشأن كيفية الشعور تجاه كوفيد-19. فإذا كنت تشعر بالهدوء والاستعداد، فمن المرجح أن يشعروا بالمثل”.

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى