محتوى متميز

7 نصائح لتقليل استهلاك الملح في طعامك

تقليل استهلاك الملح

يتواجد الصوديوم في العديد من وجبات الطعام التي نتناولها، و هو ليس فقط في الملح الذي نضيفه إلى الطعام أثناء تحضيره.

و لذلك، من المهم الانتباه إلى كمية الملح التي نستهلكها، و التي يجب ألا تتجاوز ملعقة صغيرة تساوي 2،300 ملليغرام في اليوم، وفقاً لما ذكرته المنصة الرئيسية للتوعية الصحية بوزارة الصحة السعودية، “عش بصحة”، عبر “تويتر”.

و يجب الحرص على تقليل الملح لأنه مرتبط بزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، و الذي قد يسبب الجلطات، وأمراض القلب. وإليكم 7 نصائح ذكية تساعدكم في تقليل استهلاك الملح في طعامك:

  1. قلل من استخدام الصلصات المعلبة، و المنتجات الفورية مثل المعكرونة سريعة التحضير
  2. اغسل الفول، وسمك التونة، والخضار المعلبة قبل تناولها، ويزيل ذلك بعض الملح منها
  3. اطلب الصلصات و توابل السلطة على الجانب، واستخدم القليل منها
  4. اختر اللحوم، والدواجن، والمأكولات البحرية الطازجة بدلاً من المصنعة
  5. اختر المكسرات غير المملحة، أو استبدلها بأعواد الجزر والكرفس
  6. يمكنك استخدام الليمون كنكهة بديلة للملح
  7. اطلب وجبتك في المطاعم بدون ملح

قد يعجبك أيضا .. مقال – أطعمة طبيعيّة تساعد في خفض ضغط الدم القاتل

مقالات ذات صلة

مقال – أطعمة طبيعيّة تساعد في خفض ضغط الدم القاتل

مرض القلب هو القاتل رقم واحد للأشخاص في جميع أنحاء العالم، لكن ما سببه الرئيسي؟ إنه ارتفاع ضغط الدم، الذي ينجم عادة عن تناول كميات كبيرة من الصوديوم (الملح) في الطعام الذي نتناوله.

ويعد ارتفاع ضغط الدم أيضًا السبب الرئيسي للسكتة الدماغية وفشل القلب وأمراض الكلى. ومع ذلك، حتى لو لم نضف الملح إلى طعامنا، فمن المحتمل أننا لا نزال نأكل الكثير منه يوميًا، لأنه يضاف إلى الأطعمة المُصنعة، خاصة تلك المرتبطة بالنكهة والملمس واللون، وكذلك المواد الحافظة.

حسب دراسة بحثية جديدة، نشرته المجلة الطبية البريطانية، الإثنين، فإنها وجدت دليلاً قويًا على ما يمكن أن يحدث إذا تم تقليل الملح في الأطعمة التي نتناولها. ولم يقتصر تأثير خفض الصوديوم الغذائي فقط على خفض ضغط الدم لدى المصابين بارتفاع ضغط الدم الحالي، بل أيضًا خفض ضغط الدم لدى الأشخاص الذين لم يتعرضوا للخطر بعد.

ووجدت الدراسة، التي اعتمدت نتائجها على 133 تجربة إكلينيكية عشوائية، أنه كلما زاد التخفيف من تناول الملح، زاد انخفاض ضغط الدم.

وقال إخصائي القلب الدكتور إيسيلما فيرغوس من مستشفى ماونت سيناي بنيويورك، الذي لم يشارك في الدراسة، إن هذا أمر كبير في عالم الوقاية الأمراض.

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى