برامج أخرى للجزيرة الوثائقيةطب و صحة

هل الحليب صحي حقا ؟ أم من الأفضل تجنبه؟

لعقود من الزمن، كان شرب الحليب يرمز إلى اتباع نظام غذائي صحي، و لا يزال خبراء التغذية في جميع أنحاء العالم ينصحون بالاستهلاك المنتظم لمنتجات الألبان. لكن هل الحليب صحي حقا كما تم الترويج له؟ هل هو منتج أساسي؟ أم من الأفضل تجنبه؟

يُعدُّ الحليب مصدراً للعديد من الفيتامينات والمعادن، كالكالسيوم، وفيتامين د، وفيتامين ب12، والبوتاسيوم، وفيتامين أ، والزنك، والمغنيسيوم، وفيتامين ب1، بالإضافة إلى أنَّه يُعدُّ مصدراً ممتازاً للبروتين، والمئات من الأحماض الدُهنية المُختلفة، بما في ذلك الأوميغا 3، وحمض اللينولييك المقترن (بالإنجليزية: Conjugated linoleic acid)، وفيما يأتي تفصيلٌ للعناصر الغذائية الموجودة في الحليب

اعتاد كثير من الناس على شرب الحليب بشكل يومي خاصة في فطور الصباح، بعد أن تعلموا منذ الصغر أن الحليب مفيد للعظام، لكنّ الحقيقة هي أنّ البالغين يجب عليهم تقليل استهلاك الحليب لأدنى حد ممكن

مقالات ذات صلة
تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى