طب و صحةكورونا

ماذا يجب أن تعرف عن متحور دلتا من فيروس كوفيد 19 ؟

أثارت منظمة الصحة العالمية قلقا كبيرا، بعدما أعلنت أن “متحور دلتا” من فيروس كوفيد-19 الذي تم تحديده لأول مرة في الهند في أكتوبر الماضي – في طريقه ليصبح “السلالة السائدة” في العالم , حيث أظهرت الدراسات أنه أكثر عدوى و مقاومة للقاحات من سلالات كوفيد-19 الأخرى.

قالت كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية سمية سواميناثان خلال مؤتمر صحفي في مقرها بجنيف يوم الجمعة الماضي :

“لقد أصبح “متحور دلتا” السلالة السائدة عالميا لكوفيد-19″

و قالت ماريا فان كيركوف، المسؤولة الفنية لمنظمة الصحة العالمية لكوفيد-19، يوم الاثنين إن “متحور دلتا” قد انتشر إلى 92 دولة و منطقة حول العالم.

تسبب “متحور دلتا” في تفشي حاد لكوفيد-19 في الهند خلال شهري أبريل ومايو، ما أثر على الخدمات الصحية في الهند و قتل مئات الآلاف.

في وقت لاحق في 11 مايو 2021، صنفت منظمة الصحة العالمية المتحور على أنه متغير مثير للقلق.

أكثر قابلية للانتقال بين البشر

قالت سواميناثان إن “متحور دلتا” أصبح مهيمنا بسبب “قابلية انتقاله المتزايدة بشكل كبير”.

و قال خبير الأمراض المعدية الأمريكي أنتوني فوتشي يوم الثلاثاء، إن قابلية انتقال “متحور دلتا” “أكبر بلا شك” من المتحور الأصلي لكوفيد-19.

قال فوتشي إنه يمثل الآن حوالي 20٪ من جميع الحالات الجديدة في الولايات المتحدة ، مرتفعا من 10٪ قبل أسبوعين تقريبا. و وصف “دلتا” بأنه “أكبر تهديد” للجهود الأمريكية للقضاء على كوفيد-19 في البلاد.

أبلغت بريطانيا عن ارتفاع حاد في الإصابات من سلالة “دلتا”، بينما توقع مسؤول الصحة العامة الأعلى في ألمانيا أن “دلتا” سيصبح سريعا المتحور السائد هناك على الرغم من ارتفاع معدلات التطعيم.

وألقت روسيا باللوم في زيادة حالات كوفيد-19 على إحجام الناس عن التطعيم بعد إصابات جديدة قياسية في موسكو، معظمها من “متحور دلتا”، مما أثار مخاوف من حدوث موجة ثالثة.

تخشى منظمة الصحة العالمية من أن “متحور دلتا” قد يكون منتشرا إلى أبعد بكثير مما تم الإبلاغ عنه في البلدان النامية حيث لا توجد أنظمة مراقبة قوية.

يبدو أنه يسبب مرضا أكثر خطورة

قالت منظمة الصحة العالمية إن بعض التقارير توصلت إلى أن “متحور دلتا” يسبب أيضا أعراضا أكثر حدة، وفقا للأدلة التي تمت مشاهدتها من الهند وأماكن أخرى، بما في ذلك آلام المعدة والغثيان والقيء وفقدان الشهية و فقدان السمع و آلام المفاصل. و لكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد هذه الاستنتاجات.

– هو لا يزال يتحور

ما أسوأ من ذلك، هو أن المتحور يستمر في التحول لأنه ينتشر على نطاق أوسع. قالت الهند يوم الأربعاء إنها عثرت على حوالي 40 حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد من سلالة “دلتا” تحمل طفرة يبدو أنها تجعلها أكثر قابلية للانتقال.

المتحور المسمى “دلتا بلس” في الهند، هو سلالة فرعية لـ “متحور دلتا”. وقالت منظمة الصحة العالمية إنها تتبع المتحور الجديد كجزء من “متحور دلتا”.

– هل اللقاحات الموجودة لا تزال فعالة؟

تظهر العديد من الاختبارات المعملية أن “متحور دلتا” يبدو أنه يتمتع بمقاومة أقوى للقاحات من المتغيرات الأخرى. أظهرت دراسة بريطانية أن مستويات الأجسام المضادة لدى الأشخاص الذين تناولوا جرعتين من لقاح فايزر- بيونتيك كانت أقل بست مرات في وجود “متحور دلتا” مقارنة مع المتعرضين لسلالة كوفيد-19 الأصلية التي اعتمد عليها تطوير اللقاح.

خلصت دراسة فرنسية من معهد باستور إلى أن تحييد الأجسام المضادة الناتجة عن تطعيم لقاح فايزر- بيونتيك أقل فعالية بثلاث إلى ست مرات ضد “متحور دلتا” مقارنة مع “متحور ألفا”

رغم أن الأجسام المضادة تمثل علامة مهمة، إلا أن مستويات الأجسام المضادة المقاسة في المختبر ليست كافية لتحديد فعالية اللقاح. كورونا

المتحور الهندي (دلتا) يلتهم الولايات ذات معدلات التطعيم المنخفضة في أمريكا، ويعرقل التعافي من الجائحة.

  • في ولاية أركنساس (نسبة التطعيم ≈33%)، يمثل دلتا 56% من الحالات
  • في ماساتشوستس (نسبة التطعيم ≈60%)، يمثل دلتا 21%

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى