طب و صحة

أين يتواجد فيتامين سي بكثرة ؟ وماهي فوائده ؟

قوة جهاز المناعة أمر حاسم في التصدى لفيروس كورونا. و من أجل تقويته يحتاج الجسم إلى عناصر غذائية معينة يأتي على رأسها فيتامين سي. تعرف على فواكه و خضروات غنية بهذا الفيتامين، و دوره في التصدي للأمراض و الجرعات الموصى بها.

أين يتواجد فيتامين سي بكثرة ؟

تنتج معظم الثديات فيتامين سي في أجسامها ما عدا البشر. الطعام هو أحد الطرق التي يحصل بها جسم الإنسان على كمية من هذا النوع من العناصر الغذائية الدقيقة القابلة للذوبان في الماء. و يوجد فيتامين سي بكثرة في فاكهة الكيوي و البرتقال الكريفون الجريب فروت، و يُسمّى أيضاً الزنباع أو ما يسمى بالليمون الهندي و أيضا في بعض الخضروات مثل البروكلي و الفلفل.

كل جسم يحتاجه

أهمية تزويد الجسم بالكمية الكافية من فيتامين سي لا تقتصر على كبار السن و المرضى و النباتيين، و إنما أهميته و أهمية وظائفه البيوكيميائية هي نفسها في أي جسم كان. فيتامين سي هو أحد المغذيات الدقيقة التي لا تمد الجسم بالطاقة فقط، و إنما ضرورية لوظائفه الأساسية و منها عمل الخلايا و كذلك الجهاز المناعي.

مضاد للأكسدة

يعمل فيتامين سي كمضاد للأكسدة على التقليل من الأضرار التي تسببها جذور الأوكسجين الحرة للجزيئات الأساسية في الجسم، والتي تنتج خلال عمليات تحويل الطعام إلى طاقة و التي تعرف بالتمثيل الغذائي. و تؤدي الملوثات مثل التبغ إلى الإجهاد التأكسدي الذي يحدث بسبب اختلال في قدرة الجسم على التخلص من الجذور الحرة و زيادة تكوينها. مما يزيد من حاجة الجسم إلى فيتامين سي.

قد يعجبك أيضا .. احذر هذه الأطعمة لأنها تعجل في ظهور التجاعيد

النشاط الإنزيمي

يستخدم جسم الإنسان فيتامين سي الموجود في الفراولة مثلا في حمايته من الجذور الحرة وهو عامل مساعد مهم أيضاً في مجموعة متنوعة من الأنشطة الإنزيمية، مثل تخليق بروتين الكولاجين الذي هو جزء من الأوتار و العظام و الغضاريف والجلد. لذلك يمكن أن يشير ضعف التئام الجروح إلى نقص في فيتامين سي.

مكافحة العدوى

يحتاج الجسم إلى فيتامين سي لمكافحة العدوى. وكمضاد للأكسدة فإن فيتامين سي ليس مسؤولا فقط عن حماية الخلايا، و لكن أيضاً عن الهجمات في حالة الإصابة. كما يحفز هجرة الخلايا المناعية المعروفة بالعدلات إلى موقع الإصابة ويحفز كذلك البلعمة و هي عملية التخلص من النفايات الخلوية و قتل مسببات الأمراض.

الوقاية من أمراض خطيرة

النقص الحاد لفيتامين سي يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمرض الأسقربوط، الذي يعرف بالبثع أوعوز الفيتامين سي أيضا. ومن أعراض هذا المرض الخطير ضعف إلتئام الجروح و الكدمات و تساقط الشعر و الأسنان و آلام المفاصل. و إن عشرة مليغرامات من فيتامين سي يوميا كافية للحماية منه. حصول الجسم على جرعة كافية من فيتامين سي يرتبط أيضاً بانخفاض خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم و أمراض القلب التاجية والسكتات الدماغية.

الجرعة المناسبة

وفقا لدائرة حماية المستهلك فإن جرعة فيتامين سي اليومية الموصى بها للرجال هي 110 مليغرامات و للنساء 95 مليغراما. لكن باحثين من جامعة ولاية أوريغون الأمريكية يوصون بـ 400 مليغرام لجميع البالغين. وإن تناول جرعة زائدة من الفيتامين غير ضارة إذ يتخلص الجسم منها مع البول. إن فوائد فيتامين سي هي نفسها سواء أكان على شكل مكمل غذائي أو عبر الغذاء العادي أي الخضار و الفاكهة.

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى