الإثنين , أكتوبر 14 2019
الرئيسية / طب و صحة / مقال – كل ما تريد معرفته عن عملية الليزك لتصحيح عيوب البصر

مقال – كل ما تريد معرفته عن عملية الليزك لتصحيح عيوب البصر

مقال - كل ما تريد معرفته عن عملية الليزك لتصحيح عيوب البصر

عملية الليزك من عمليات جراحة العيون تعمل علي تغيير شكل القرنية لتحسين الرؤية و تصحيح عيوب النظر المختلفة، ما يقلل حاجة الشخص إلى النظارات أو العدسات اللاصقة. نتحدث عن كل التساؤلات عن هذه العملية.

وصف عملية الليزك:

عندما تعاني العيون من مشاكل مختلفة تؤدي إلى عدم وضوح الرؤية، و ذلك بسبب عدم انكسار الضوء بشكل صحيح يسمح للشبكية بالرؤية الواضحة، فإن الرؤية تكون ضبابية.

يحدث هذا التشويش بسبب الفرق بين شكل القرنية و طول العين، مثل حدوث قصر النظر بسبب زيادة تحدب القرنية و طول المسافة بين عدسة العين و الشبكية أكثر من الطبيعي. لذلك يتجمع الضوء قبل الشبيكة بدلاً من أن يتجمع عليها. أما في حالة طول النظر، فإن القرنية تكون مسطحة للغاية أو العين ضيقة بحيث تمنع وصول أشعة الضوء إلى العين، و بذلك يتجمع الضوء وراء الشبكية بدلاً من أن يتجمع عليها.

في العموم، تحدث حالات تشويش الرؤية بسبب حدوث “خطأ انكسار” ينتج عن شكل القرنية وطول العين. لذلك يتم اللجوء إلي عمليات تصحيح النظر بالليزر، أو الليزك، و ذلك من خلال استخدام الليزر لإزالة طبقة رقيقة من سطح القرنية وترك جزء صغير منها لكي تحافظ على اتصالها مع العين وإبعادها للخلف.

تستغرق هذه العملية حوالي 10–15 دقيقة لكل عين و يتم استخدام مخدر موضعي على شكر قطرات للعين فقط، و يبقى المريض مستقيظاً أثناء العملية. و يستخدم ما يسمى بـ”الإكزايمر ليزر” لإزالة جزء من النسيج الداخلي للقرنية، ثم يتم تحديد كمية الأنسجة بناء علي عيوب الإبصار التي يعاني منها المريض. ثم تأتي الخطوة الأخيرة في إعادة الطبقة السطحية للقرنية إلى وضعها الطبيعي، لتلتحم بالقرنية دون الحاجة لأي غرز جراحية.

أنواع عمليات الليزك:

يجب أن يكون الطبيب قادراً على تحديد نوع الجراحة المناسبة للمريض، و ذلك من خلال فحص العين الشامل وتحديد الإجراء الأفضل من أجل الحصول على أفضل النتائج. و غالباً ما تحقق عمليات الليزر رؤية صحيحة تماماً (20/20) للمرضى.

1. الليزك (LASIK):

يتم في هذه العملية تغيير شكل القرنية باستخدام الليزر، إذ تتم إزاحة السطح الخارجي للقرنية إلى الخلف قليلاً ثم العمل باستخدام الليزر علي تغيير شكل القرنية بحسب عيوب درجة الإبصار، ثم إعادة وضع السطح الخارجي للقرنية كي يبدأ في الإلتئام وتصحيح الخطأ الانكساري. و تعتبر هذه من الجراحات الأكثر شيوعاً ويرغب معظم الأطباء في اللجوء إليها لدقتها وقلة المضاعفات الخطيرة التي قد تنتج.

2. اقتطاع جزء من القرنية (PRK):

تعتبر هذه العملية ثاني أكثر جراحات العيون شيوعاً بعد الليزك، و تتم من خلالها إزالة جزء من سطح القرنية أو الأنسجة الطلائية لتنمو مرة أخرى من تلقاء نفسها. وتناسب هذه العملية من يعانون من قرنية رقيقة، ولكنها تتطلب فترة نقاهة أطول من عملية الليزك العادية.

3. الليسيك (LASEK):

تتضمن هذه العملية اقتطاع جزء من القرنية باستخدام الليزر، وتشبه كثيراً النوع الثاني (PRK)، إلا أنها تختلف في أن الكحول يُطبق على ظهارة القرنية للعمل على تخفيف خلايا القرنية و تسهيل عملية نقلها دون إزالتها وإعادة ضبط شكل القرنية. بعد العملية يجب استخدام العدسات اللاصقة حتى يتم الالتئام.

لمن تتم عمليات الليزر؟

يوصى بأن تتم عمليات جراحة العين بالليزر للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن الثامنة عشر، لأن قبل هذا السن ما تزال العين قابلة للتغير الطبيعي . لكن العين يمكن أن تتغير حتى بعد سن الثامنة عشر، ولذلك يجب متابعة الكشف على العين لمدة سنة على الأقل قبل إجراء جراحة الليزر، و قد تمتد هذه الفترة إلى سنتين أو أكثر مع بعض الأشخاص.

لماذا اللجوء إلى عمليات الليزر؟

يلجأ الأشخاص الذين يستخدمون النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة لهذه العمليات من أجل تصحيح نظرهم بصورة دائمة. وقد وضعت أكاديمية طب العيون الأمريكية مجموعة مبادئ توجيهية لتحديد المرشحين لعملية الليزك:

  • يجب ألا يقل عمر الشخص عن 18 سنة. وغالباً يفضل أن يكون العمر 21 عاماً و ذلك لأن الرؤية قد تتغير عند الأشخاص الذين تقل عمرهم عن 18 عاماً. لكن هناك حالة استثنائية واحدة، هي الطفل الذي يعاني من قصر النظر الحاد في عين واحدة فقط. عندها يمكن استخدام الليزر لتصحيح قصر النظر و ذلك من أجل منع الإصابة بالحول.
  • لا ينصح للحوامل أو المرضعات بإجراء عملية الليزك، لأن هذه الحالات يمكن أن تؤثر على قياسات العين مؤقتاً.
  • إذا كان المريض يتعاطى بعض الأدوية، مثل Accutane أو Cardarone أو Imitrex، أو أي أدوية يتم تناولها عن طريق الفم.
  • يجب أن تكون الحالة الصحية للعين مستقرة.
  • يجب أن تكون بصحة جيدة عموماً ، إذ لا يُنصح بإجراء عملية الليزك لمرضى السكري و التهاب المفاصل الروماتيزمي و الذئبة والقوباء (عدوى العين) أو إعتام عدسة العين.

توصيات أخرى:

  • يجب تحقيق الموازنة بين المخاطر و الفوائد الناجمة. فإذا كان الشخص سعيداً بارتداء النظارة أو العدسات اللاصقة، قد لا يحتاج إلى إجراء عملية الليزك.
  • قد تؤدي عملية الليزك عند من يعانون من قصر النظر الناجم عن الشيخوخة إلى رؤية غير واضحة، و قد ترى إحدى العينين القريب و الأخرى البعيد. وتسمى هذه الحالة عندئذ أحادية الرؤية.
  • قد تحتاج بعض الحالات إلى إجراء الليزك لعين واحدة فقط، و عندها يُنصح بالاستفسار لدى الطبيب حول السلبيات و الإيجابيات.

مخاطر عملية الليزك:

هناك عدد قليل من الناس ممن يحتاجون إلى عملية جراحية إضافية لتصحيح النظر، أو بعض الحالات الأخرى التي تحتاج إلى ارتداء العدسات اللاصقة أو النظارات الطبية.

لكن مخاطر عمليات الليزك يمكن أن تشمل ما يلي:

  • خشونة و إصابة القرنية.
  • تندب القرنية أو مشاكل دائمة في القرنية، ما يؤدي إلى صعوبة ارتداء العدسات اللاصقة مرة أخرى.
  • انخفاض في حساسية التباين.
  • وهج عند الرؤية و تدهور أو فقدان البصر الدائم .
  • مشاكل في قيادة السيارة ليلاً.
  • جفاف العين و بقع حمراء أو وردية في بياض العين.

نصائح قبل إجراء عملية الليزك:

  • يجب فحص العين بالكامل قبل الجراحة للتأكد من أن العيون سليمة عضوياً. كما يمكن إجراء اختبارات أخرى لقياس انحناء القرنية و حجم إنسان (بؤبؤ) العين في الضوء والظلام وحساب أخطاء انكسار العين و سمك القرنية.
  • التوقف عن ارتداء العدسات اللاصقة قبل إجراء الليزك واستبدالها بالنظارات الطبية لعدة أسابيع على الأقل، وذلك لأن العدسات اللاصقة قد تشوّه شكل القرنية وتؤدي إلى قياسات غير دقيقة واختلاف النتيجة. وعادة ما تختلف المبادئ التوجيهية قبل العملية بحسب وضع المريض الصحي بشكل عام.
  • عدم وضع مكياج العيون أو الكريمات أو العطور أو أي نوع من المستحضرات الأخرى قبل الجراحة بيوم. كما قد يصف الطبيب بتنظيف الرموش يومياً في الأيام السابقة للعملية الجراحية.

بعد إجراء عملية الليزك:

  • قد يعاني الشخص من الحكة وشعور بالحرقة بعد إجراء عملية الليزك. لكن هذا طبيعي ولا داعي للقلق بشأنه، لأنه سيستمر حتي استعادة الرؤية.
  • قد يصف الطبيب مسكنات أو قطرة للعين للحفاظ على راحتها لعدة ساعات بعد العملية. كما قد يطلب طبيب العيون تغطية العين بالضمادات الطبية ليلاً حتى شفائها.
  • تعطي عملية الليزك رؤية واضحة، ولكن الرؤية لا تكون واضحة على الفور، إذ يتطلب الأمر ما بين شهرين إلى ثلاثة شهور بعد الجراحة لكي تستقر رؤية العين.
  • يتم تحديد موعد للمتابعة مع طبيب العيون بعد مرور يوم أو اثنين من عملية الليزك كي يتأكد الطبيب من عدم وجود أي مضاعفات للعملية.
  • كما يمكن تحديد مواعيد متابعة أخرى بعد مرور عدة أشهر على الجراحة.
  • يمكن العودة إلى وضع مستحضرات تجميل حول العينين بعد بضع أسابيع من العملية الجراحية. لكن يجب الانتظار لعدة أسابيع أخرى قبل ممارسة التمارين الرياضية. و عموماَ يجب الالتزام بالتوجيهات التي يذكرها الطبيب.

مقال – احمرار العين .. متى يصبح علامة خطر و كيف يمكن تجنبه؟

المصدر :

شاهد أيضاً

مقال – ضوء الشاشات الأزرق .. أضراره و طرق تجنبه

مقال – ضوء الشاشات الأزرق .. أضراره و طرق تجنبه

الضوء الأزرق الصادر عن الشاشات يتسبب في تعطل دورة النوم في أجسامنا. لذلك يوصي الأطباء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *