الأحد , سبتمبر 22 2019
الرئيسية / مقالات و مجلاّت / بيئة رأس الخيمة تطلق جائزة “رقابة ناعمة لبيئة مستدامة” تعرف علي التفاصيل

بيئة رأس الخيمة تطلق جائزة “رقابة ناعمة لبيئة مستدامة” تعرف علي التفاصيل

بيئة رأس الخيمة تطلق جائزة "رقابة ناعمة لبيئة مستدامة" تعرف علي التفاصيل

حضرت الشيخة أمنه بنت سعود بن صقر القاسمي ومعها حصة بنت عيسي بوحميد وزيرة تنمية المجتمع ومعهم مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة مسئوله عن الأمن الغذائي المستقبلي، وينضم إليهم عدد من النساء الرائدات في العمل البيئي، حيت تتم تلك المنظمة للاهتمام بالبيئة وكل ما يخصها من اهتمامات في الزراعة أو الحيوانات التي توجد في البيئة وكل ما يخص البيئة من أضرار وخصائص.

وتهتم الشيخة أمنه بنت سعود بن صقر القاسمي ومريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، بمثل تلك الأنشطة والانطلاقات، حيث يدعمن ويكرمن السيدات المحافظات علي البيئة والمفكرات في التنمية والحفاظ علي المواد والترشيد في المواد من أجل الأجيال القادمة.

التنمية المستدامة

وما يقصد بالتنمية المستدامة هو الحفاظ علي جميع الموارد الخاصة في الدولة من أشجار ومعادن وزرع وكهرباء وكل الموارد التي قد تنفذ في يوم من الأيام ألا وهي المواد المنتهية، وهذا لكي يعيش الجيل القادم في هناء وأيضا يستمروا علي خطة التنمية المستدامة للأجيال القادمة ورائهم، وتلك المنظمة من المنظمات الجليلة جدا والتي يدعهما العديد من المنظمات الأخرى، وذلك لما تقدمه من خطط الناجحة والتي تساهم في تقدم الدولة ومواردها والعيش في مستوي اجتماعي و اقتصادي متميز علي مر العصور، واهتمام الشيخة أمنة بنت سعود بن صقر القاسمي، مثل تلك المنظمات من أجل تشجيع السيدات علي كل ما يفعلوه للحفاظ علي البيئة و تقوم بمساعدتهم وتكريمهم كحافظ لهم و تشجيع وحث علي أهمية ما يقومن به.

من الرائع أن تهتم السيدات بمثل تلك الأمور، وأن تكون السيدة هي صديقة البيئة والمحافظة عليها، وتهتم جميع القوانين المحلية والقوانين الدولية، ولها ساق أعمال.

وتعد القوانين للحفاظ علي البيئة هي من أهم المجالات التي يتم الاهتمام بها في رأس الخليج، حيث يوجد الكثير من القوانين التي تنظم عملية الحفاظ علي المواد، وهناك الإدارات المسئولة عن تنظيم موارد الدولة علي أساس احتياجاتها، وبجان ما تقوم بت دولة رأس الخليج توجد المنظمات الجمعيات المتطوعة التي تساعد الدولة أيضا في مهمتها في الحفاظ علي المنتجات والموارد التي تنتجها الدولة كي تتاح فرصة العيش بأفضل حال للأجيال القادمة.

وقد أكد الدكتور سيف محمد الغيص مدير عام هيئة حماية البيئة والتنمية رأس الخليج أن فكرة إطلاق الجوائز للسيدات ليس إلا تشجيع وتكريم لهن علي موقفهن من الحفاظ علي البيئة، وأنهن أصبحن صديقات للبيئة ومبتكرات بها، وتكريما علي الجهود التي يتم بذلها من أجل ذلك، وهذا من خلال ترشيد بعض الإستهلاكات الزائدة والغير مفيدة أو التي ليس لها ضرورة قصوى.

وقد وصلت تلك الانطلاقة إلي مراكز ريادية علي المستوين المستوي المحلي والمستوي العالمي وقد أصبحت من أكبر وأهم المشاركات والتي رفعت من شأن رأس الخيمة، وقد وجهه سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة كامل اهتمامه بتلك الانطلاقة وقام بتوجيهها وتمويلها أيضا حيث يهتم كل الاهتمام التنمية المستدامة والحفاظ علي البيئة وكل ما يخصها.

وقد لاحظنا اهتمام أهل رأس الخيمة أجمعهم وخصوصا السيدات بالتنمية المستدامة والبيئة والحفاظ عليها من أجل الأجيال القادمة وتوفير حياة كريمة لهم، ومن الأهداف السامية التي تدعو الانطلاقة إليها هي الريادة والعمل والجهد والابتكار وتمكين المرأة من الأمور وتركها للعمل دون تقييد واحترام أفكارها ومناقشتها، وأيضا من الدروس المهمة جدا والتي تنصح بها الانطلاقة الناعمة هي العمل الجماعي و العمل التطوعي، حيث يساعد العمل التطوعي علي انجاز الكثير من الأمور بجانب ما تقوم الدولة من مهام.

ودائما ما يتم التأكيد في الانطلاقة الناعمة لتنمية مستدامة تعليم الأبناء من الصغر علي الحفاظ علي البيئة وعدم إهدارها والتفكير في كيفية تنميتها، والابتكار في الموارد حتى يتم الاستفادة القصوى منها، وإقامة المسابقات بين الأفراد وبين الصغار علي الابتكارات الجديدة وتقديم الهدايا كتشجيع لهم ومساندتهم دائما.

ومن الأمثلة التي سنقوم عرضها كمثال للمحافظة علي البيئة المستدامة هي:

ــ مساعدة الصيادين ومدهم بالأجهزة الصحيحة وتنمية معلوماتهم عن الأسماك حيث يمكنهم تحديد موعد صوم الأسماك وتكاثرهم و من ثم يتم زيادة الثروة السمكية في البلاد، وهذا سيعود بنتائج ممتازة علي دولة رأس الخيمة.

ــ زراعة الأشجار والحفاظ عليها من أجل المحافظة علي الهواء النقي والمحافظة علي الثمار وإنتاج الثمر والفواكه والخضراوات والمنتجات المتعددة و من ثم يتم توفير المنتجات في البلاد من صنع الأفراد نفسهم وليس من دول أخري.

ــ العمل علي تربية المواشي وغيرها حتى يتم توفير الثروة الحيوانية في دولة رأس الخليج.

ــ العمل علي ترك المعادن التي لا حاجه لها للأجيال القادمة.

وما مثلهم في الأعمال حتى يتم توفير المنتجات والبيئة صالحة من أجل مستقل ممتاز ومريح للأبناء، والعمل علي تربيتهم علي الابتكار والمحافظة علي موارد الدولة، وإنشاء العديد من الانطلاقات المتميزة والتكريم بها للتشجيع و الحث علي الاستمرار في المحافظة و تنمية الدولة.

شاهد أيضاً

الاستثمار العقاري للعرب في تركيا

الاستثمار العقاري للعرب في تركيا

عقارات للبيع فى تركيا حيث يعتبر الاستثمار العقاري للعرب في تركيا في الربع الأول من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *