طب و صحة

لماذا يرتدي الأطباء اللون الأبيض ؟

في ظل أزمة كورونا الخانقة، يبدو الأمل لإفاقة العالم من غيبوبته بين أيدي الأطباء و الممرضين، الذين يدين لهم الجميع في هذه الأوقات بشكل خاص بالفضل، حتى أطلق عليهم في بعض الدول مصطلح “الجيش الأبيض”.

و قد يكون الشيء الأكثر رمزية في مجال الطب، المعطف الأبيض الذي يرتديه الأطباء، لكن هل سألت نفسك يوما لماذا يتشح الأطباء بهذا اللون ؟

قد يعجبك أيضا .. 6 أغذية ترفع ضغط الدم.. غير الملح

6 أغذية ترفع ضغط الدم.. غير الملح

ربما تتفاجأ بأنه حتى أواخر القرن التاسع عشر، لم يكن الأطباء يرتدون ملابس بيضاء، بل في الواقع كانت سوداء.

و كان اللون الأسود يثير القلق و الإكتئاب في نفوس كثيرين، لا سيما المرضى و ذويهم، نظرا إلى أنه مرتبط بالموت في معظم الأحيان.

لكن كانت هناك علة من استخدام اللون الأسود، هي إخفاء الأوساخ التي تعلق بملابس الأطباء، حيث إن هذا اللون أقدر من غيره على هذه المهمة.

و أدى التقدم الذي طرأ على مهنة الطب إلى إحداث تغييرات على الشكل الذي يظهر به الأطباء أمام الناس، حسبما تقول جمعية الطب الأميركية.

و بالفعل، أقدمت المستشفيات على خطوات كبيرة في مجال إدخال اللون الأبيض إلى مرافقها، إذ بدأت في تجهيز أسرتها بالملاءات الببيضاء، كما ارتدت الممرضات قبعات بيضاء.

أما الأطباء فقد ارتدوا معاطف بيضاء جديدة و فاخرة، تهدف إلى استعادة ثقة الناس في المستشفيات، و منحهم الأمل في الشفاء.

و من المؤكد أن المعطف الأسود ربما كان أكثر عملي  من حيث إخفاء البقع و الأوساخ، لكن الأبيض أصبح رمزا أساسيا لوجه الطب الجديد.

و أيضا ..  ما الفرق بين أعراض الإنفلونزا و فيروس كورونا؟

ما الفرق بين أعراض الإنفلونزا و فيروس كورونا؟

و حدث هذا التحول في لون المعاطف خلال سنوات قليلة، كما تخبرنا رسومات الفنان الأميركي توماس إيكنز، الذي يعد رائد المدرسة الواقعية في الولايات المتحدة.

و تصور إحدى لوحات إيكنز غرفة علميات داخل مستشفى يرتدي جميع من فيها المعاطف السوداء، ويعود تاريخها إلى عام 1875. لكن في لوحة ثانية تعود إلى عام 1889 وتحمل اسم “عيادة أغنيو”، كان الأطباء يرتدون المعاطف البيضاء.

و بحسب جمعية الطب الأميركية، فلا يوجد تأكيد بنسبة 100 بالمئة متى ارتدى الأطباء الرداء الأبيض للمرة الأولى، أو من قام بتصميمها و إدخالها إلى هذا المجال. لكن من الواضح أن هذا اللون بات مرادفا و رمزا للطب، حيث يطغى الأبيض على ما سواه.

تابعوا علوم العرب على
زر الذهاب إلى الأعلى