طب و صحةكورونا

الكمامة الطبية أم القماشية، أيهما أفضل ؟

أيهما أفضل القناع الطبي ذو الاستخدام الواحد ، أم القناع القماشي القابل للغسل و إعادة الاستعمال ؟

وسؤال يفرض نفسه في ظل توجه أغلب دول العالم إلى فرض ارتداء أقنعة الوجه في الفضاءات العامة لمنع انتشار فيروس كورونا، لذلك فإنه سيصبح جزءا من حياتنا اليومية في الفترة القادمة.

في تقرير نشره موقع “لاشان أنفو La Chaîne Info / LCI” الفرنسي، قارنت الكاتبة أماندين ريبورغ بين القناع الطبي ذي الاستخدام الواحد و قناع القماش القابل للغسل و إعادة الاستعمال، وقدمت إيجابيات و سلبيات كل منهما.

الفعالية

يُعتبر الدور الأساسي للقناع (الكمامة) هو منع مرور الجسيمات البكتيرية أو أي مواد أخرى من شأنها أن تنقل العدوى عبر الأنف و الفم.

وقد أجرت قناة “تي إف 1 –  TF1” مقابلة مع صيدلانية حول هذا الموضوع، فأكدت أن القناع الطبي أكثر فعالية، إذ يحجب ما نسبته 95% من الجسيمات، في حين يمنع القناع القماشي مرور ما بين 70% و90% منها فقط. لذلك فإنها توصي باستخدام القناع الجراحي.

و تؤكد الكاتبة أن القناع الطبي المطابق للمواصفات الأوروبية “إيه إن 14683” (EN14683) يمنع مرور 95% من الجزيئات بحجم 3 ميكرومترات فما فوق، ويحمي حامله من انتقال القطيرات التنفسية.

لكن من شروط ارتداء القناع الطبي ألا تتجاوز مدة استخدامه أربع ساعات، وأن لا يتبلل كثيرا، وأن لا يتم استخدامه مرة ثانية بعد إزالته، أو بعد العطس.

أما القناع القماشي فتُعرفه الجمعية الفرنسية للتقييس بأنه قناع موجه للجمهور، وهدفه تعزيز تدابير الحماية الجماعية. وتضيف الجمعية أن “استخدامه لا يعني التخلي عن تطبيق تدابير السلامة واحترام إجراءات التباعد الجسدي. كما لا يُعتبر هذا النوع من الكمامات ملائما للعاملين في قطاع الصحة”.

قد يعجبك أيضا .. إنفوغرافيك.. أنواع الكمامات وخصائصها

إنفوغرافيك.. أنواع الكمامات وخصائصها

أيهما أكثر راحة؟

مع ارتفاع درجات الحرارة بشكل ملحوظ خلال فترة الصيف، قد يجعل كثيرين يميلون إلى استخدام الكمامة الطبية الأقل سُمكا، وهو ما يُعطيها الأفضلية، حسب قول الكاتبة، إلى حين انخفاض درجات الحرارة مجددا.

الأسعار

على صعيد التكلفة، يتفوق القناع القماشي على القناع الطبي أحادي الاستعمال، إذ إن الكمامة المصنوعة من القماش يمكن غسلها و إعادة ارتدائها مرات عدة عكس القناع الطبي.

و حسب الكاتبة، فإن الفرد الواحد يُمكن أن ينفق في المتوسط ما بين 30 و33 يورو شهريا (يورو واحد يساوي تقريبا 1.18 دولار) إذا كان يستخدم القناع الطبي ويحترم التوصيات بارتدائه 4 ساعات على أقصى تقدير. وتُصبح التكلفة بالنسبة لعائلة لديها طفلان حوالي 134 يورو شهريا.

أما بالنسبة للقناع القماشي القابل للغسل 30 مرة، فإن التكلفة الشهرية للفرد تتراوح بين 12 و14 يورو، أي حوالي 96 يورو لعائلة لديها طفلان.

لكن الكاتبة تؤكد أن الأسابيع المقبلة قد تشهد تطورات على مستوى التكلفة، إذ من المتوقع أن ينخفض ​​سعر القناع الطبي إلى النصف.

كيف تلبس الكمامة؟ و كيف تخلعها؟

تؤكد الكاتبة أن ارتداء الكمامة مهم جدا في الظروف الراهنة، و يجب الحرص على ارتدائها و خلعها بطريقة صحيحة حتى لا ننقل الجراثيم.

و توصي السلطات بغسل اليدين بالصابون أو استخدام المطهر قبل ارتداء الكمامة، ثم مسكها من الأربطة ووضعها على الوجه بطريقة يغطى فيها الأنف والفم والذقن.

وعند إزالتها، ينبغي غسل اليدين مجددا و مسك الكمامة من الأربطة المطاطية، لأن الجزء الأمامي قد يكون ملوثا. إذا كانت الكمامة طبية، ارمها مباشرة في سلة المهملات، وإذا كانت قماشية ضعها في الغسالة، ثم اغسل يديك مرة أخرى.

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى