طب و صحة

ماهي أبرز محفزات الاكزيما ؟ نصائح للحدّ من آثارها

التهاب الجلد “الاكزيما” (Dermatitis, eczema) هو مصطلح عام يصف حدوث التهاب في أنسجة الجلد، و له أسباب متعددة، كما يشمل أنواعا عديدة، و هو مرض غير معد.

تشمل أعراض التهاب الجلد بعض أو جميع التالي:

  • حكة في الجلد.
  • طفح.
  • انتفاخ.
  • احمرار.
  • قشور.
  • جفاف.
  • تشقق.
  • قرحة “نفطة” (blister).

الإجهاد من محفزات الاكزيما “التهاب الجلد التأتبي” ، بحيث يؤدي القلق و التوتر – Stress and anxiety – إلى الشعور بالحكة بشدة. و يكمن الحل بعلاج السبب الجذري للحكة و معرفة الأمور التي تسبب التوتر، أي التعامل مع التوتر  و السيطرة عليه و البحث عن طرق للتعامل معه.

قد يعجبك أيضا .. دراسة – أطعمة تسبب سقوط الشعر و الشيب المبكر

دراسة – أطعمة تسبب سقوط الشعر و الشيب المبكر

علاج الاكزيما

فكر بالتوتر الناجم عن هذين النوعين من العوامل:

1) العوامل الداخلية: التوقعات والمعتقدات، والمخاوف، وانعدام السيطرة.

2) العوامل الخارجية : مكان العمل، والبيئة، و العائلة، و الأصدقاء، والطقس و الأحداث غير المتوقعة.

و يوصي الخبراء بانتظام بإيجاد تقنية للاسترخاء و الشعور بالهدوء. و هناك العديد من الخيارات التي نجحت مع الكثير من الأشخاص منها:

  • تمارين التنفس العميق
  • الاستماع لموسيقى هادئة
  • تمارين الاسترخاء التأمل
  • اليوغا
  • التركيز على الصحة الجسدية
  • ويكون ذلك بالحصول على قسط كافٍ من النوم، وممارسة الرياضة، و اتباع نظام غذائي صحي لتخفيف التوتر.

و يمكن أن يساعد التمرين على تحسين المزاج و النوم الجيد، و خفض مستويات التوتر: مثل المشي، و ركوب الدراجة.

لكن، قد تؤدي التغيرات السريعة في درجة حرارة الجسم إلى نوبات تهيج الأكزيما لدى بعض الأشخاص، لذلك من المهم الانتباه لهذا الأمر عند ممارسة الرياضة.

و إليكم بعض الطرق للحد من حدوث نوبة الاكزيما نتيجة التمرين:

  • شرب الكثير من الماء قبل وأثناء التمرين
  • ارتداء ملابس فضفاضة ومريحة
  • الاستحمام بالماء الفاتر بعد التمرين
  • ترطيب البشرة قبل التمرين.

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى