محتوى متميز

كيف يمكن التخلص من البكتيريا التي تسبب التهاب اللثة؟

علاج التهاب اللثة

صحة اللثة مهمة جدا لصحة الأسنان، و العناية بها ضروري جدا، فكيف بالإمكان التخلص من البكتيريا التي تسبب التهاب اللثة؟ إليك خمس وصفات منزلية قد تساعدك في الحفاظ على صحة اللثة.

أسنانك حساسة، و حينما تنظفها فأنت تعاني من نزيف اللثة، تشعر بألم خفيف أحيانا في الفم، و لون لثتك ليس زهريا صحيا، بل أحمر متورما…نعم هذا هو التهاب اللثة، الذي يعد ثاني أكثر أمراض الفم شيوعا، و إن لم يتم علاجه فسوف يتسبب بفقدانك أسنانك واحدا تلو الآخر.

و بالطبع يجب أن تتوجه إلى الطبيب في اللحظة التي تشعر بها أن لثتك ملتهبة، و لكن من المهم جدا أيضا أن تحافظ عليها بهذه العلاجات المنزلية التي قد تقلل من الالتهاب.

علاج التهاب اللثة

المضمضة بالمياه المالحة

ينصح بمضمضة الفم بالمياه المالحة مرتين يوميا، من خلال إذابة ملعقة ملح بكوب ماء دافئ.

طبعا مع التأكيد على ضرورة عدم ابتلاع المحلول بعد المضمضة و إنما القيام ببصقه خارج الفم لأنه يحتوي على البكتيريا المتسببة بالالتهاب.

و يساعد هذا المحلول على منع نمو البكتيريا في الفم و التقليل منها.

قد يعجبك أيضا .. علاج رائحة النفس الكريهة

مقال – علاج رائحة النفس الكريهة

دهن اللثة بالزيت

يذكر موقع ”ويب طب” باللغة العربية، أن دهن اللثة بزيت جوز الهند أو اللوز لمدة 30 دقيقة، و من ثم تنظيف الفم بالماء، قد يساعد على التقليل من التهاب اللثة. و بالطبع مرة أخرى يجب بصقه وليس بلعه.

الشاي

بإمكانك أن تنقع كيس شاي أسود في مياه مغلية لمدة ٥ دقائق، و حينما يبرد الكيس ضعه على لثتك الملتهبة لنحو 5 دقائق، و يؤكد موقع ”هيلث لاين” أنه بالإمكان استخدام الشاي الأخضر أو الكركديه أو الزنجبيل و البابونج.

فيما ينصح باستخدام زيت الشاي أيضا، من خلال خلط 3 قطرات منه في كوب ماء دافئ، و المضمضة به ثلاث مرات يوميا.

الألوفيرا Aloe vera (نبتة الصبار)

أثبتت “الألوفيرا”، أو نبتة الصبار، أنها علاج فعال للخدوش والحروق، و لكن كما يبدو فهي مفيدة أيضا للثة، إذ أظهرت أبحاث أن معجون أسنان الألوفيرا كانت بنفس فعالية المعاجين التجارية المخصصة لتقليل بكتيريا اللثة.

بإمكانك استخدام هلام الألوفيرا كغسول فم دون إضافة أي مادة عليه، وذلك ثلاث مرات خلال اليوم، حتى تشعر بتحسن، كما ينصح موقع ”ويب طب”.

غسول الفم من أوراق الجوافة

وجدت دراسات وأبحاث علمية مختلفة أن غسول الفم المصنوع من أوراق الجوافة قادر على التحكم بـ”البلاك” نظرا لخصائصه المضادة للبكتيريا.

و ينصح الموقع بطحن ستة أوراق من نبتة الجوافة، و إضافة المسحوق لكوب من الماء المغلي، و تركه ليبرد لمدة 15 دقيقة و من ثم المضمضة به يوميا.

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى