طب و صحة

ما هي فوائد إضافة الجوز إلى نظامنا الغذائي بشكل يومي ؟

يعرف الجوز بفوائده المتعددة للصحة لاحتوائه على مجموعة من العناصر الغذائية المتنوعة و الهامة. و كشفت دراسة أجراها باحثون في مستشفى “كلينيك دي برشلونة”، عن فوائد عظيمة لإضافة الجوز إلى نظامنا الغذائي بشكل يومي.

و وفق الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة Circulation العلمية، فإن إضافة نصف كوب من الجوز إلى نظامنا الغذائي اليومي، يمكن أن يخفض مستويات الكوليسترول بحوالي 8.5 في المئة، و يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

Published online: DOI: 10.1161/CIRCULATIONAHA.121.054051

Effects of Walnut Consumption for 2 Years on Lipoprotein Subclasses Among Healthy Elders.”

Authors: Sujatha Rajaram et al.

و توصلت الدراسة إلى نتائجها بعد إجراء اختبار شمل 628 شخصا بالغا، تمت إضافة الجوز بشكل يومي لنظامهم الغذائي.

و وجد الباحثون بعد مرور عامين، أن الفريق الذي يتناول الجوز يوميا، قد انخفض لدى أفراده كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة low-density lipoprotein ، والذي يعرف بـ LDL.

و يرتبط هذا النوع من الكوليسترول، الذي يطلق عليها أيضا اسم “الضار”، بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب cardiovascular disease و السكتة الدماغية.

وتعليقا على نتائج الدراسة، قال خبير التغذية إميليو روس من مستشفى كلينيك دي برشلونة في إسبانيا – Emilio Ros, MD, PhD, director of the Lipid Clinic at the Endocrinology and Nutrition Service of the Hospital Clinic of Barcelona in Spain :

“أظهرت الدراسات السابقة أن المكسرات بشكل عام، و الجوز على وجه الخصوص، تخفض معدلات الإصابة بأمراض القلب و السكتة الدماغية، إلا أن دراستنا كشفت أيضا عن دورها في تحسين جودة جزيئات الكوليسترول الضار”.

و توصي جمعية القلب الأميركية بتناول الجوز كونه غني بأحماض أوميغا 3 الدهنية omega-3 fatty acids ، و هي دهون صحية للقلب تتواجد بكميات كبيرة في الأسماك الزيتية.

وقد تم تقسيم الأعضاء المشاركين إلى ثلاث مجموعات: المجموعة الأولى، استهلكت 68 غراماً (نحو 470 سعرة حرارية) من الجوز يومياً بالإضافة إلى نظام غذائي منتظم.

قد يعجبك أيضا .. مقال – 5 أطعمة ابتعد عنها للتخلص من الكرش

مقال – 5 أطعمة ابتعد عنها للتخلص من الكرش

المجموعة الثانية تناولت نفس الكمية من الجوز، ولكن عوضاً عن أشياء أخرى بإجمالي السعرات الحرارية. في حين لم تتناول المجموعة الثالثة الجوزعلى الإطلاق. وبعد ثمانية أسابيع، تناول جميع المشاركين وجبة غنية بالدهون سمحت للباحثين باكتشاف التغيرات في الدهون والسكريات في الدم. بحسب ما نشره موقع (ساينس ديلي) الأمريكي.

وقد كشفت النتائج عن تحسن في مستويات الدهون في الدم بين المجموعتين اللتين تناولتا الجوز، بينما انخفضت الدهون الثلاثية بعد الوجبة في المجموعة التي أضافت الجوز. كانت مستويات السكر في الدم أيضا أقل في المجموعة التي استبدلت أجزاء من نظامها الغذائي المعتاد بجوز البقان.

وجوز البقان، يشبه إلى حد كبير ثمرة الجوز المتعارف عليها في المنطقة العربية، إلا أنه طولاني الشكل أكثر وثمرته ذي لون غامق، وينمو في شمال المكسيك وجنوب الولايات المتحدة.

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى